كتب- أحمد علي
اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، اليوم الإثنين، موظفيْن من داخل مقر عملهما واقتادتهما لجهة غير معلومة، دون سند من القانون؛ استمرارا لجرائمها التى لا تسقط بالتقادم.

وقال شهود عيان، إن قوات أمن الانقلاب بالإبراهيمية اقتحمت مقر مكتب الطب البيطرى بقرية كفور نجم، واعتقلت رأفت عثمان الذى يعمل بالمكتب، واقتادته لجهة غير معلومة، دون سند من القانون.

كما اعتقلت من كفر حسني بقرية حوض نجيح، التابعة لمدينة ههيا، إسلام مصطفى عبدالحميد من داخل مقر عمله بالتعداد والإحصاء، واقتادته أيضا لجهة غير معلومة، دون سند من القانون.

من جانبها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية تصاعد جرائم سلطات الانقلاب بحق أحرار الشرقية، وطالبت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لتوثيق هذه الجرائم، واتخاذ الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع عليهم، وسرعة الإفراج عنهم.
 

Facebook Comments