كتب- أحمد علي:

اعتقلت ميليشيات الانقلاب بالشرقية في الساعات الأولى من صباح اليوم 4 من أهالي مدينة الإبراهيمية بعد حملة مداهمات استهدفت منازل المواطنين ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية بشكل شبه يومي.

 

وقال شهود العيان من الأهالي إن قوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من منازل المواطنين بمدينة الإبراهيمية وعددًا من القرى التابعة لها وكعادتها روعت الأهالي، خاصة الأطفال والنساء وحطمت أثاث عدد من المنازل وسرقت محتوياتها واعتقلت كلاً من الدكتور رجب سطيح طبيب بمستشفى الإبراهيمية المركزي والدكتور علي صلاح الشبراويني صيدلي حر وكلاهما من المدينة، كما اعتقلت المهندس عمر رفعت عبد المعز من قرية مباشر ومحمد السيد ربيع مدرس ابتدائي من قرية  الحبش، واقتادتهم جميعًا لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

من جانبها حذرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية من الاستمرار في مسلسل ارتكاب الجرائم بشكل ممنهج بحق المواطنين من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري للعشرات، ومؤخرًا القتل خارج إطار القانون والذي طال اثنين من أبناء المحافظة، وحملت الرابطة سلطات الانقلاب مسئولية سلامة المعتقلين ودعت منظمات حقوق الإنسان بتوثيق هذه الجرائم حتى إذا ما سمحت الظروف يتم محاكمة كل المتورطين فيها.

 

Facebook Comments