كتب عبد الله سلامة:

تواصل قوات أمن الانقلاب بمحافظة دمياط إخفاء الشاب أحمد محمد نجيب زغلول، البالغ من العمر 28 عاما، للشهر السابع على التوالي؛ منذ اعتقاله يوم 14 سبتمبر 2016 واقتياده لجهة غير معلومة.
 
"نجيب" من مدينة الزرقا، وحاصل علي ليسانس من كلية الشريعة والقانون، وقامت مليشيات الانقلاب باعتقاله قبل حفل زفافة بعدة أسابيع، دون أن يعرف ذووه مكان احتجازه حتى الآن، وسط وجود مخاوف علي حياته.
 
من جانبه، حمل مركز الشهاب لحقوق الإنسان، وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومديرية أمن دمياط المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبا بسرعة الكشف عن مكان احتجازه والإفراج عنه.

Facebook Comments