كتب- أحمد علي:

 

دانت منظمة نجدة لحقوق الإنسان قرار سجن الأبعادية بدمنهور بعزل المعتقلين خالد محمد سعد تمام ورضا أحمد الشاعر ونصر محمد نصر عبد الله الشنديدي، المحاكمين حضوريًا والمحالة أوراقهم إلى المفتي عن باقي المعتقلين السياسيين وإيداعهم بغرفة يطلق عليها "المصفحة" وهي حجرة بلا دورة مياه ومظلمة ولا يفتح عليهم طوال اليوم ويحرمون من حقوقهم.

 

وأكدت المنظمة قيام إدارة السجن بتعرضهم لتكبيل أيديهم من الخلف، ومنع الزيارات الدورية عنهم ولقائهم المباشر بأسرهم والسماح لهم بزيارة سلك مرة في الشهر لمدة 10 دقائق مكبلين وتحت حراسة مشددة.

 

وطالبت المنظمة بوقف الانتهاكات المتكررة بخصوص المعتقلين، وتطالب بحقهم القانوني في فتح الزيارات والمعاملة الآدمية التي نص عليها القانون. 

 

كما طالبت بعودة الشباب إلي زنازينهم وفتح الزيارة وفك أيديهم من الكلابش الدائم الخلفي تارة والأمامي تارة أخرى، واحترام آدميتهم بضرورة إدخال طعام مناسب وصحي لهم وتواجدهم في غرف بها دورات مياه.

 

كان مركز الشهاب لحقوق الإنسان قد دان الجريمة عبر بيان صادر عنه منشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك محملاً إدارة السجن مسئولية سلامتهم وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الوقائع وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

 

Facebook Comments