كشفت صحيفة موالية للانقلاب عن أن الحكومة بصدد الإطاحة بـ4 آلاف موظف بالمحليات بزعم انتمائهم للإخوان.

وفي تقرير لبوابة "اليوم السابع" مساء اليوم الأربعاء، تحت عنوان (الحكومة تستعد لتطهير أجهزة الدولة الإدارية من 4 آلاف إخوانى)، نقل التقرير عن مصادر مجهولة وصفها بالمطلعة أن الحكومة وضعت خطة (لتطهير) كافة الأحياء والوحدات المحلية والجهاز الإدارى للدولة من الإخوان، الذين يشغلون مناصب قيادية فى الأحياء والمحليات.

وحسب هذه المصادر المجهولة فإن «عدد الإخوان داخل الأحياء والوحدات المحلية والمحافظات يتعدى الـ4 آلاف إخوانى فى المراكز القيادية، ما بين مدير عام ووكيل وزارة ورئيس قطاع».

ويشير التقرير إلى أن الدكتور أحمد زكى بدر -وزير التنمية المحلية بحكومة الانقلاب- كلف جهاز التفتيش والمتابعة بالوزارة بإعداد كشف بأسماء الإخوان الذين يشغلون مناصب قيادية، لإرساله للجهات الرقابية، للتأكد من أدائهم خلال الفترة الماضية.

وحسب البوابة -التي يرسم سياستها التحريرية رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس – أوضحت المصادر، أن هناك جهات سيادية تشرف على خطة التطهير «المزعومة»، والمقرر أن يتم عرضها على مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ثم رفعها لمؤسسة رئاسة الانقلاب لمراجعتها قبل اتخاذ أى إجراءت بشأنها.

Facebook Comments