ألغت السلطات السعودية في كتاب أصدرته يقضي بإغلاق دور تحفيظ القرآن الكريم وتولية الإشراف عليها لجهات أخرى ما أحدث الانتقادات بين النشطاء على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”.

وكشف الناشط السعودي سعيد بن ناصر الغامدي، عن وثيقة رسمية صادرة عن وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية، نصت على إلغاء معاهد وأكدايميات حفظ القرآن بالمملكة.

وتساءل “الغامدي” معلقًا على هذه الوثيقة، قائلاً: “ترى هل هذا صحيح أو معقول؟ وهل فيه نوع تقليد لوصية صرحاء الجاهلية الأولى في قولهم : (لَا تَسۡمَعُوا۟ لِهَـٰذَا ٱلۡقُرۡءَانِ وَٱلۡغَوۡا۟ فِیهِ لَعَلَّكُمۡ تَغۡلِبُونَ)، ومن المستفيد من ذلك؟ وهل هذا من ضمن خطة (سنقضي عليهم الآن وفورًا)؟!”.

وتابع الناشط السعودي بالخارج بقوله: “مدارس وحلقات تحفيظ القرآن ذات أثر إيجابي فعال وملموس في حفظ الشباب والشابات من الانحراف من خلال توطيد علاقتهم بالمعاني والقيم الإسلامية”.

كما أشار في ختام تغريدته إلى كون تلك المعاهد “ردمًا هائلاً في وجه يأجوج الإلحاد ومأجوج الانحلال! ومن يهدم هذا الردم اليوم هو من المفسدين في الأرض”.

ونصت الوثيقة المنشورة على أنه بناءً على اجتماع المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، بتشكيل لجنة لدراسة وضع المعاهد والأكاديميات الحالي، ورفعه لرئيس المجلس، على أن يكون الفصل الدراسي الثاني لهذا العام 1440 هـ هو الفصل الدراسي الأخير للمعاهد القائمة.

البديل "هيئة الترفيه"

بدورهم، انتقد نشطاء قرار الوزارة ورأوا فيه إغلاقا لمراكز تحفيظ القرآن وإنهاء فكرة رعاية الحفاظ.

وعلق مغرد: إن صح ذلك، فلا تجزعوا ولا تحزنوا، فهو قرآن مجيد في لوح محفوظ.فالقوم يسيرون بطريق سار فيه الذين اعتدوا بيوم السبت، والذين قالوا اللهم باعد بين أسفارنا فلا تأس عليهم .

وقال إحدى المغردات:#إلغاء_تحفيظ_القرآن_في_السعودية ،يحاربون الدين من عقر ديار المسلمين..الرؤيا المستقبلية لبلد الحرمين عمياء تضمر الشر ،،ليت البعض من عبيد الحكام يستفيقوا من سباتهم!

وكتبت عائشة العنزي:#الغاء_تحفيظ_القران_فى_السعوديه حتى تقوم #هيئة_الترفيه بدورها بكل أريحية فلا يمكن أن تعمل وهناك حلقات تُخرج أجيال ترفـض الإنحلال والتبرج والسفور والفجـور وتتصدى له!

أما قعقاع سياسي فقال..#إلغاء_تحفيظ_القرآن_في_السعودية..تجفيف منابع التدين على قدمٍ وساق لكن {ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين}.

وعلق نايف الشهراني.. #الغاء_تحفيظ_القران_فى_السعوديه..لم يرتبط القرآن الكريم بأي شخص الا وجعله عظيماً..نزل جبريل بالقرآن فأصبح الروح الأمين..ونزل على محمد فأصبح  السيد الأمين..ونزل القرآن بشهر رمضان فأصبح خير الشهور..ونزل بليلة القدر من شهر رمضان فأصبح خير الليالي.

Facebook Comments