أحمدي البنهاوي
نددت المنظمة "السويسرية لحماية حقوق الإنسان"، و"مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان"، باستمرار أجهزة الأمن الوطني في الإخفاء القسري بحق 5 مواطنين، بينهم الطالب بكلية الزراعة "أحمد السيد أبوزيد"، 22 عاما، لليوم 169 على التوالي.

وقالت مؤسسة "عدالة"، إن أبوزيد اعتقلته قوات أمن المنوفية، في 9 سبتمبر 2016، ولا يُعلم مقر احتجازه حتى الآن.

وطالبت "المؤسسة" النائب العام المصري بضرورة التحقيق في واقعة اختفاء الطالب "أحمد أبوزيد"، والكشف عن مكان احتجازه، وتمكينه من التواصل مع أسرته ومحاميه والإفراج عنه.

فيما أوضحت "السويسرية" أن الطالب "أبوزيد"، اعتقلته قوات أمن الانقلاب من كمين أمني أثناء عودته من عمله إلى بيته، في إجازة عيد الأضحى الماضي.

ونبهت المنظمة إلى تعرض 4 مواطنين مصريين آخرين للاعتقال، ثم للاختفاء القسري، لمدد زمنية متفاوتة، وهم:

الطالب عمار ياسر العبوسي، بالصف الثالث الثانوي، مركز بركة السبع، وهو مختفٍ قسريا منذ 4 ديسمبر 2016، تم اعتقاله أثناء خروجه من أحد الدروس الخصوصية.

وأنس جمال خليفة، مهندس، وهو مختف قسريا منذ 4 أشهر، ويتخوف ذووه من تعرضه للقتل، حيث أكد ذووه أن قوات الأمن المصرية قتلت والده جمال خليفة.

ووليد كمال بهنسي، طبيب، من مركز قويسنا، وهو مختف قسريا منذ 2 مارس 2017، تم اعتقاله من منزله بقرية عرب الرمل.

وعبده الشناوي، من قرية بيجرم مركز قويسنا، حيث أكد ذووه أنه لم يعرض على النيابة حتى الآن، ولم يستدلوا على مكان احتجازه.

وحمّل أهالي المعتقلين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهم، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم، والكشف عن مكان احتجازهم.

Facebook Comments