رامي ربيع
كشفت منظمة "أنقذوا الأطفال" الإنسانية الدولية، اليوم الخميس، عن أن أكثر من 20 ألف طفل يواجهون خطر الجوع حتى الموت في الصومال التي تعاني الجفاف.

وقالت المنظمة- في بيان لها- إن "عدد حالات سوء التغذية الحاد، أخطر أشكال الجوع، ارتفعت إلى نحو نصف المناطق التسع التي تم تقييمها"، دون تفاصيل.

وأرجع حسن نور سعيدي، مدير المنظمة في الصومال، السبب إلى أن "الأمطار الأخيرة لم تكن منتظمة، ولم تكن كافية لضمان نمو المحاصيل، كما أن الأسر مستمرة في خسارة ما تبقى لها من الماشية".

وطالبت المنظمة بتوفير 1.5 مليار دولار أمريكي لمساعدة وكالات الإغاثة على إنقاذ أرواح المواطنين، مضيفة أنه تم تقديم 550 مليون دولار فقط.

ويواجه 6.7 ملايين شخص، أكثر من نصف تعداد سكان الصومال، خطر عدم الأمن الغذائي بسبب موجة الجفاف المستمرة، وفي عام 2011 أودت المجاعة بحياة ربع مليون شخص في الصومال.

Facebook Comments