طالبت المفوضية المصرية للحقوق والحريات سلطات الانقلاب بوقف أعمال الإجلاء القسري لأهالي منطقة المدابغ في حي "مصر القديمة" بمحافظة القاهرة، وضمان مشاركة أهالي المنطقة المتضررين من عمليات الإجلاء في قرارات التنمية والتطوير بمناطق سكنهم ومحال أعمالهم.

كما طالبت المنظمة الحقوقية السلطات بمنح الأهالي فرصة كافية للخروج من المنطقة، وترتيب أولويات حياتهم ومعيشتهم، مؤكدة مسئولية حكومة الانقلاب عن ضمان توفير بدائل سكن عادلة وملائمة لظروف عملهم ومعيشتهم.

ودخلت قوات الانقلاب، في 5 سبتمبر الماضي، المنطقة بصحبة معدات الهدم وسيارات القمامة لجمع أثاث المنازل، بحسب تعبير الأهالي، بزعم البدء في المرحلة الأولى من خطة إزالة المنطقة وإخلاء سكانها.

وتم هدم 9 منازل وتشريد قاطنيها دون تعويض الأهالي عن منازلهم التي تمت إزالتها بالقوة الجبرية، وبالمخالفة لقرار محافظ القاهرة الصادر في 6 فبراير الماضي، بشأن إعلان منطقة المدابغ (سور مجرى العيون) منطقة "إعادة تخطيط"، مع تأكيد تعويض الأهالي وتوفير وحدات بديلة للمتضررين في حي الأسمرات أو مدينة بدر.

فيسبوك