كتب- ناصر البنهاوى:

 

كتب دان دولان، الخبير البريطاني وكبير الباحثين في منظمة ربريف البريطانية، مقالة على صفحات نيو ستيتسمان بعنوان "تواطؤ بريطانيا مع الحكومات القمعية يتجاوز مبيعات الأسلحة".

 

وذكر أن الحكومة البريطانية ساعدت بشكل روتيني الأنظمة القمعية فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للقضاء على المعارضة المحلية.

 

وأضاف أن حكومة المملكة المتحدة جهزت قاعات المحاكم المصرية بــ"مقاعد مقاومة للماء" لمحاكمة المحتجين المراهقين.

 

وأشار دولان الى تعهد وزيرة الظل اميلي ثورنبيري فى كلمتها امام مؤتمر حزب العمال هذا الاسبوع، بأنه إذا تم انتخاب حزب العمل، فإن الحزب "سوف يركز على البعد الأخلاقى فى سياساته الخارجية"، و"يكون منارة في كل ركن من أركان العالم للقيم التي يؤمن بها البريطانيون".

 

وقال: "يجب التأكد من أن أموال دافعي الضرائب لا تذهب لحكومات قمعية كما في مصر وباكستان والعديد من البلدان الأخرى".

 

ومما يذكر أن منظمة ربريف " Reprieve" هي منظمة بريطانية تدافع عن حقوق الإنسان حول العالم.

Facebook Comments