المركز الفلسطيني للإعلام

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منحت حكومة الاحتلال الموافقة على استمرار الاستيطان بمدينة القدس المحتلة، دون الإعلان عن هذا الموقف.

وأِشارت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس، إلى أن مبعوث ترمب الخاص، جيسون غرينبلت، الذي وصل الأراضي المحتلة الأسبوع الماضي أعرب عن "موافقة صامتة" لإدارة ترامب باستمرار البناء الاستيطاني في القدس المحتلة وذلك خلال اللقاءات التي أجراها مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأوضحت الصحيفة أنّ الموافقة الأمريكية جاءت مقابل طلب بحصر البناء الاستيطاني في الكتل الاستيطانية الكبرى في القدس المحتلة، وتجميد أعمال البناء خارجها، إلا أن نتنياهو أبدى معارضة في مسألة التجميد العلني للبناء الاستيطاني، لوجود معارضة داخل حكومته من وزراء حزب "الليكود"، وفقا للصحيفة.

وبهدف تعزيز موقف حكومة الاحتلال بما يخص الاستيطان، أوضحت الصحيفة، أن نتنياهو أرسل موفدين إلى واشنطن وهما مدير ديوانه، يوآف هوروفيتس، والمستشار السياسي، يونتان شيخطر، لاستكمال المباحثات  في هذا الشأن.

Facebook Comments