كتب- أحمد علي:

 

تخفي مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم من المنوفية 7 مواطنين وترفض الافصاح عن مكان احتجازهم منذ اختطافهم على مدار عشرة أيام متواصلة  بما يمثل جريمة ضد الانسانية ويعكس استمرار نهج سلطات الانقلاب للجريمة التى لا تسقط بالتقادم 

 

ودانت منظمة "هيومن رايتس مونيتور"، عبر صفحتها على فيس بوك اليوم ما تقوم به سلطات الانقلاب  تجاه المواطنين من عمليات إخفاء قسري ممنهجة، في تعدِ صارخ على الكرامة الإنسانية ، وتنكيلًا بالقوانين والمواثيق الدولية .

 

وجددت المُنظمة مُطالبتها ومناشدتها لسلطات الانقلاب برفع يدها عن المواطنين، ووقف سياسة الانتهاكات غير القانونية المُستمرة اما بالاخفاء القسري او الاعتقال التعسفي بالمخالفة للمواثيق الدولية والأعراف، كما دعت المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بحالات الإختفاء القسري التدخل لرفع المُعاناة التي يعيشها المختفون قسرًا وذووهم، وطالبت بسرعة الإفصاح عن مكان إحتجاز المواطنين ، و الإفراج عنه فورًا 

والمختفون قسريًا هم:

 

1. "سامح صديق"، من أبناء قرية طملاي – مركز منوف، اعتقل من مقر عمله بالشركة المصرية الألمانية بمدينة السادات منذ 15 أبريل الجاري.

 

2. "سامي سعد الكرنيب"، مهندس ، اعتقل من مقر عمله بالإدارة الزراعية بمدينة السادات منذ 16 أبريل الجاري.

 

3. "سيف رجب الغزالي"، طالب بالصف الثالث الثانوي، اعتقل من منزلة فجرالأحد 23 أبريل الجاري.

 

4. "أحمد رجب الغزالي"، 25 عامًا، مهندس.

 

5. "محمد إبراهيم الوكيل"، طالب بالصف الثالث الثانوى،فجرالأحد 23 أبريل الجاري، وسبق اعتقاله فى عام 2014 لأكثر من عام وكان وقتها فى المرحلة الإعدادية.

 

6. "حسين ذكي زهره"، 45 عامًا، قرية عرب الرمل – مركز قويسنا – محافظة المنوفية، ويعمل مدرس بمدرسة عرب الرمل الاعدادية، مُعتقل منذ 23 أبريل الجاري.

 

7. بلال لطفي عبدالرحمن رمضان"، مهندس، 25 عامًا، يعمل في مصنع الجوهرة، مقيم بمدينة السادات، معتقل منذ 25 أبريل الجاري.

 

وأكدت المنظمة أن هذه الجرائم انتهاك صريح للقوانين المحلية والدولية، إعلان حماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري.، المادة ٢ الذي ينص على:

1. لا يجوز لأي دولة أن تمارس أعمال الاختفاء القسري أو أن تسمح بها أو تتغاضى عنها.

2. تعمل الدول علي المستوي الوطني والإقليمي، وبالتعاون مع الأمم المتحدة في سبيل الإسهام بجميع الوسائل في منع واستئصال ظاهرة الاختفاء القسري".

 

Facebook Comments