كتب أحمد علي:

دانت "هيومن رايتس مونيتور" الإهمال الطبي المتعمد بحق المعتقل المهندس "عبدالعظيم أحمد أبوسيف"، البالغ من العمر 70 عامًا، داخل مقر احتجازه بسجن "طره"، شديد الحراسة.

وقالت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الخميس، إن حياة المعتقل معرضة للخطر، خاصة أنه يعانى جلطة دماغية بالمخ، أثرت عليه بفقدان الذاكرة، لتزيد من معاناته، حيث إنه مصاب بالعديد من الأمراض من بينها "الضغط والسكر والقلب".

وطالبت المنظمة الجهات المعنية بإجراء الكشف الطبي اللازم والسماح له بتلقي العلاج كما طالبت المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الطبية التدخل الفوري لوقف الإنتهاكات غير القانونية بحق المعتقلين؛ حيث إن الحق في الحصول على الرعاية الطبية اللازمة حق أساسي تقره جميع الدساتير والإعلانات العالمية والمواثيق الدولية.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب "أبوسيف"، الذي يعمل مهندسًا زراعيًا محال للمعاش، ويقيم بمركز "ناصر-محافظة بني سويف"، دون سند قانوني حال تواجده بمقر سكنه بمحافظة "القاهرة"، في 20 مايو 2015.

وأكدت أسرة المعتقل على تخوفها وقلقها البالغ على سلامته فى ظل ظروف الاحتجاز السيئة التي يعيشها المُعتقلون داخل سجن "طره"، بالإضافة إلى التعنت في إدخال المستلزمات الشخصية واحتاجاته من الدواء والغذاء الخاص بحالته مع استمرار التجاهل من قبل الجهات المعنية للشكاوى والبلاغات ودون اكتراث بالمعاناة التي تعيشها الأسرة جراء اعتقاله وما يحدث بحقه من انتهاكات.

Facebook Comments