أحمد نبيوة

قال جيرمي كورين، نائب بمجلس العموم البريطاني: إن توني بلير أخطأ في حق الشعب المصري عندما زار حكومة الانقلاب، مؤكدا أن ما يراه الآن ضد مؤيدي مرسي وخطف الرئيس المنتخب هو كارثة خطيرة لا يمكن تصديقه في أي دولة بالعالم، وأن ما قام به توني بلير خالف كل القيم الأخلاقية.

وأوضح كورين، خلال لقائه ببرنامج اسال على الجزيرة مباشر مصر، أن بلير لديه مواقف غريبة، خاصة ما يتعلق بالشرق الأوسط، وأن زياته لا تمثل الحكومة البريطانية، مؤكدا أن قيام السيسي بحبس الصحفيين والرئيس المصري المنتخب هو عمل لا يعرف الديمقراطية.

وأوضح أن بريطانيا لها تاريخ حافل من الديمقراطية، فعلى بريطانيا أن تقف بجوار الديمقراطية، وأن ترفض ما يحدث من انقلاب عسكري واضح حاصل في مصر .

وأوضح أن الدستور الذي حدث مؤخرا هو باطل، ويعد خروجا عن المسار الديمقراطي، وأن ما حصل في مصر هو أمر غريب، وهو بعيد عن أي نهج ديمقراطي، وأن كل الدول الأوروبية تستغرب ما يحدث في مصر.

وأكد أن كل الاتهامات التي اتهم بها الرئيس مرسي غير صحيحة، بينما السيسي يدير البلاد بأبشع الصور، وقام بهدم الحريات والمعارضة، وأن الشعب المصري يعاني من القمع في عهد السيسي .

وأضاف أن مرسي هو الرئيس الوحيد الذي انتخب في مصر بصورة ديمقراطية كاملة، وشهد لها العالم، وقد انتخب بطريقة عادلة، ولكن إسقاطه بهذه الطريقة هو غير موافق للديمقراطية، حتى ولو كانت إدارة البلاد دون موافقة البعض، وأن التغيير لا بد أن يكون بصورة ديمقراطية عبر صناديق الانتخابات.

Facebook Comments