أحمد نبيوة   قال ياسر صديق – الناشط السياسي – إن غباء الانقلابيين يسهل فضحهم باسترمار، فرغم القهر للثوار في الشارع وفرض قانون الارهاب فإن الشباب يملأ الميادين وتعلو أصواتهم باسقاط حكم العسكر واستعادة الشرعية وهو ما يزيدهم إصرار في مواصلة نضالهم السلمي لتحقيق أهداف الثورة والقصاص للشهداء.   وأضاف صديق – خلال لقائه بفضائية الجزيرة مباشر مصر – أن مصر اصبحت بلا قانون وبلا رادع للبلطجية، مؤكداً أن الصامدين والثوار الحقيقيين هم الآن في الشارع المصري .   وأوضح أن توقيت قانون الارهاب بعد التفجيرات يؤكد أن هذه التفجيرات مفتعلة من قبل المخابرات الحربية والعامة، والتي تهدف إلي إقرار قانون الإرهاب وبث الرعب والخوف في قلوب المصريين.   وأشار الناشط السياسي، إلي أن التفجيرات هدفها قمع الحراك الطلابي، وأن الطلاب هم من يشعلون الحراك في الشارع وفي مقدمتهم طلاب جامعة الأزهر، لافتا إلي أن الانفجارات كانت تستهدف الطلاب وليس ضباط الشرطة وأن من قتل من الشرطة قتل عن عمد وليس عن خطأ، وأنهم قتلوا علي يد الداخلية برصاصهم الغادر لالصاقها للطلاب وتشويه صورتهم.  

Facebook Comments