كتب أحمدي البنهاوي:

كشف الناشط السيناوي أبوالفاتح الأخرسي، أن الحملات الأمنية بشمال سيناء والمستمرة لليوم الخامس على التوالي، أفضت إلى وصول عدد أبناء بئر العبد ورمانة المعتقلين إلى 62 مواطنا، خلال حملات الدهم التي تنفذها المخابرات الحربية بمشاركة الأمن الوطني، وتوقعات بتوسيع دائرة الحملات والاعتقالات خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أن مصادر قبلية أكدت حالة الرعب والخوف لدى الضباط المشاركين في تلك الحملات، لأول مرة منذ 4 سنوات.

وقال نشطاء سيناويون إن الحملة استهدفت الأبرياء واعتقالات كبيرة في صفوف الأهالي.

وأضاف آخرون أن عميد القوات المسلحة محمد عزالدين جحوش شن حملة أمنية مكبرة علي بعض القرى التابعة لمركز بئرالعبد، واقتحم عصر اليوم قرى أم عقبة ورابعة وقاطيه واقطيه مع مداهمة المنازل واعتقال الشباب بشكل عشوائي وسط رعب وفزع الأهالي.

وأشاروا إلى أنه تحفظ على عدد كبير من الموتوسيكلات التي تخص الأهالي دون معرفة الأسباب لهذة الحملات المسعورة.

Facebook Comments