كتب- حسن الإسكندراني:

 

عبّر د. أحمد، نجل الرئيس المصري محمد مرسي، عن غضبه لما يحاك من جرائم ضد الإنسانية بحق أفرد عائلته منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 قائلاً: إلى الله المشتكي هو حسبنا ونعم الوكيل.

 

وقال الطبيب الشاب، في منشور له اليوم الثلاثاء، عبر فيسبوك: إلى متى الصمت الدولي والإقليمي والحقوقي، وإلى متى تغيب الموقف الإنساني المحلي والدولي؟ مذيلاً حديثه بقوله: إلى الله المشتكى هو حسبنا ونعم الوكيل.

 

وقام طبيب جرحات المسالك البولية بمستشفى الأحرار العام بالشرقية، بوضع مقطع فيديو للرئيس محمد مرسي والتي يقول فيه "لا تقتلوا أسود بلادكم فتأكلكم كلاب أعدائكم، وذلك في ذكرى مرور 4 أعوام على اعتقاله من قبل سلطات الانقلاب الدموي.

 

وطالب، في منشور منفصل، بالدعاء للرئيس وشقيقه المعتقل أيضًا بقوله: أسألكم دعوةً لوالدي محمد مرسي، وأخي أسامة.. الأسيرين عند فطركم.

Facebook Comments