تقدم "بوابة الحرية والعدالة" أهم ما جاء بها من أخبار خلال الفترة الصباحية، وكان أبرزها تبرير إعلام الانقلاب للقاء السيسي ونتنياهو، والاقتراض لرفع الاحتياطي، وعن حالة الشارع شهدت عدة قطاعات عمالية وشعبية حالة من الغليان نتيجة ارتفاع أسعار السلع الرئيسية ورفع الدعم عن الوقود والمياه والكهرباء، وعدم استجابة حكومة الانقلاب لمطالب الموظفين والعمال لرفع الرواتب وصرف الحوافز المتأخرة. وفي ذكرى مرور 4 سنوات على اعتقال الحاجة سامية شنن، اتهم نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي منظمات حقوق الإنسان والمنظمات النسوية بالتخاذل والزيف وأن "دور منظمات حرية المرأة والمساواة.. هي المطالبة بحرية الخلاعة والعري فقط".

صحافة: تبرير لقاء السيسي ونتنياهو والاقتراض لرفع الاحتياطي
أبرزت صحف العسكر الصادرة الأربعاء، تناول لقاء السيسي برئيس وزراء الصهاينة خجولا ويبرره بأنه إحياء وتجديد لمفاوضات السلام. واعتراف وزير مالية الانقلاب أن الحكومة سوف تستقبل 2 مليار دولار من صندوق النقد و500 مليون من التنمية الإفريقي في ديسمبر المقبل، وتصريح وزارة الآثار أنها لم ترسل آثارا إلى الإمارات منذ 20 سنة ما يؤكد أن الآثار المعروضة حاليا في أحد المعارض بأبوظبي مسروقة ويجب على رئيس الانقلاب وحكومته ردها بكل الطرق.
ومن أهم العناوين: المدن الصناعية خرابة، مدارس خرابة والوزير: كله تمام، هل يترشح "عنان" لدور الكومبارس؟

وصفوه بـ"الملهم".. عفوية "العاشق" تبهر اليهود بخطاب السيسي
أظهر لقاء قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي مع نتنياهو مشاعره بحرارة، حين كان يخاطب اليهود، والذين أطلق عليهم "الشعب الإسرائيلي" وليس الكيان المحتل، وحين جلس بأريحية واضحة مع بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني، حيث ظهرت الضحكات الصافية والعريضة، التي تكشف مدى متانة العلاقات بين الجانبين، وظهرت جليا خلال خطابه أمام الجمعية بالأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية أمس الثلاثاء. وهي ما أثارت إعجاب ودهشة اليهود أنفسهم، بعدما انهالت عليهم كلمات المودة من السيسي الذي وصفه حاخامات اليهود بأنه "هدية الرب"، وخرج عن النص مرتين خلال حديثه لمن أطلق عليهم "الشعب الإسرائيلي"، وظهر الكلام من القلب إلى القلب، لدرجة جعلت الوفد الصهيوني يصفق للسيسي بحرارة غير مسبوقة في مواجهة خطاب أي زعيم عربي بالأمم المتحدة.

غليان في الشارع.. نقص أدوية وانقطاع المياه وتدني الرواتب ينذر بكارثة
شهدت عدة قطاعات عمالية وشعبية حالة من الغليان في الشارع المصري نتيجة تدني الأحوال المعيشية، خاصة بعد ارتفاع أسعار السلع الرئيسية ورفع الدعم عن الوقود والمياه والكهرباء، في الوقت الذي يعاني فيه الموظفون والعمال من تدني رواتبهم، وعدم استجابة حكومة الانقلاب لمطالبهم برفع الرواتب وصرف الحوافز المتأخرة.

دراسة: "السيسي" يلهث خلف المعونة بـ6 قرارات.. تعرف إليها
ونشت البوابة دراسة حديثة مفادها أن عبدالفتاح السيسي يستعد لعودة المعونة بمجموعة متوقعة من القرارات، يهدف من خلالها إلى تحسين صورة مصر لدى أمريكا، لافتة إلى أنه قطع فعليا بإرسال وزير دفاعه صدقي صبحي لكوريا الجنوبية، والعلاقات العسكرية مع كوريا الشمالية في واحدة من تلك القرارات، متوقعة أن يعيد السيسي تقييم علاقاته مع روسيا في ضوء القرار الأمريكي.

"تويتر" يكشف أسباب تجاهل الإعلام والمنظمات النسوية لـ"الحاجة سامية"؟
وفي ذكرى مرور 4 سنوات على اعتقال الحاجة سامية شنن، دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة "تويتر" حملة على هاشتاج #سامية_شنن اتهموا فيها منظمات حقوق الإنسان والمنظمات النسوية بالتخاذل والزيف على حد قول صفحة "شباب ضد الانقلاب"، ورأى البعض أن "دور منظمات حرية المرأة والمساواة.. هي المطالبة بحرية الخلاعة والعري فقط".

اقتصادى يفضح العسكر.. اقترضوا 20 مليار دولار والفشل يلاحقهم
وكشف الخبير في الشأن الاقتصادي مصطفى عبدالسلام حكومة الانقلاب وفشلها، حسث اقترضت نحو 20 مليار دولار من الخارج في أقل من عام ورفعت أسعار الوقود والكهرباء والمياه عدة مرات، وفرضت المزيد من الجمارك والرسوم، وستجمع ضرائب بقيمة 603 مليارات جنيه العام، وخفضت الدعم المقدم للسلع الرئيسية.

Facebook Comments