تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا منسوبًا للإعلامي عماد البحيري، المذيع بقناة الشرق، أعلن فيه عن “مقتل ضابط و5 عسكريين مصريين فى ليبيا من سلاح المياه المكانيكي”، مضيفًا أن “الضابط ملازم من الجيزة، والبقية من المنوفية”.

وبالأمس كتب “البحيري” عبر صفحته: “انتظروا الإعلان عن عملية لداعش خلال هذا الأسبوع فى سيناء.. طبعا عملية وهمية للتغطية على مقتل عدد من أفراد الجيش المصري بليبيا، ظهر اليوم، اللهم احقن دماء المصريين”.

وأكد حساب “الملاك الحزين” الخبر، وكتب يقول “لله ثم للتاريخ.. أنباء مؤكدة جدًّا من مصدر مسئول بالقوات المسلحة، أن هناك جنودًا مصريين ماتوا في ليبيا.. ٦ مشاة ميكانيكا ومعهم ملازم.. في قصف جوى، يعنى بالكتير قوى بكره أو بعده هيتم عملية إرهابية في سيناء أو غيرها لكى يداروا على موت الجنود المصريين في ليبيا”.

أم كلثوم كتبت “أنا من طرابلس بليبيا وأُكد هذا الكلام.. أكثر من 28 جنديًّا مصريًّا ماتوا في معارك طرابلس، وهناك أسرى، وهييجي يوم ينكشف كل شيء ورئيسكم مغيبكم ويدفع في ولادكم لقتل الليبيين، ورغم هذا الشعب المصري عنده مكانة خاصة بين الليبيين، لو شعب آخر كان كرهكم بس ماعندكمش ذنب فبما يحدث”.

ويساند السيسي اللواء خليفة حفتر بقوات ميدانية شاركته في عملية طرابلس الحالية، وفي عمليات أخرى بطبرق وبني غازي ودرنة، وتستخدم القوات الإماراتية المشاركة في ضرب الحكومة الشرعية في طرابلس نقاطًا عسكرية داخل الأراضي المصرية كنقاط انطلاق لمساندة العميل خليفة حفتر وتمكينه من رقاب الليبيين.

Facebook Comments