مي جابر

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة للبحث عن الشاب أسامة حسام المختفي منذ 4 أيام، تحت عنوان #أسامة_حسام_فين، متهمين قوات أمن الانقلاب باختطافه من الشارع.

وقال المشاركون بالحملة إن أسامة مهندس شاب تم اختطافه يوم الثﻼثاء الساعة 11 ليلا ، ولا يعرف مكانه حتى الآن، مضيفين أنه كان يعاني من كسر بقدمه من شهر.

وتابعوا:" كل من يعرف أسامة يشهد له باﻻحترام و عدم افتعاله ﻷي مشاكل .. عايزين نعرف أمن الدولة خاطف حسام ليه و هو فين دلوقتي ؟ ! أسامة حسام مش معروف مكانه بقاله 4 أيام".

وكتب أحد أصدقاء حسام قائلا:" آخر كلمة قلتهاله : سافر بره الفترة دية … رفض و قالي مش حسيب بلدي لظالم".

بينما قالت أخته:" أخويا من الثلاثاء ليلا ومحدش يعرف عنه حاجة.. أسامة حبيبي مرجعش البيت بقاله 4 ايام.. أمن الدولة خطفت أخويا لأنه إنسان محترم وخلوق وبيحب البلد بجد.. وأنه مش بلطجي … مش حرامي … مش مجرم.. أسامة كانت رجله مكسورة ومتجبسة ومش بيتحرك غير بعكازات ونزل يخرج مع صحابه.. شوية اختفى من بعدها وصحابه كمان.. أنا بحمل الحكومة المسئولية الكاملة عن أخويا وعن سلامته" .
 

Facebook Comments