أعلن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى مشاركتهم فى احتجاجات 4 نوفمبر بمناسبة محاكمة الانقلابيين للرئيس الشرعى محمد مرسى بتهم باطلة، وأكد النشطاء أن هذا اليوم سيكون امتدادًا للثورة سيشارك فيه الملايين من كل حدب وصوب إلى أى مكان تقرر فيه المحاكمة.

فقال على المصرى: "4 نوفمبر محاكمة مرسى!، الرئيس الذى جاء بعد أول انتخابات من الثورة فى القفص! والديكتاتور الذى قامت عليه الثورة (مبارك) حر طليق!".

على ملكاوى: "4 نوفمبر أنت حتكون فين؟، ممكن ننزل مع بعض يوم 4 نوفمبر مش للشرعية مش لمرسى، مش للانقلابين.. 4 نوفمبر عشان نحكى للعالم احنا المصريين".

د. محمد الجوادى، المؤرخ والمحلل السياسى: "يوم 4 نوفمبر مهمة أخرى يجب أن يتصدر لها شباب مصر ورجالها لإسقاط الانقلاب، لأنها محاولة بائسة من سلطة الانقلاب لإثبات أنهم قد سيطروا على الأوضاع، وأصبحت محاكمة مرسى أمرا سهلا، يجب ألا تتم هذه الإجراءات وعلى الملايين النفير العام فى هذا اليوم والتوجه من كل حدب وصوب إلى أى مكان تقرر فيه محاكمة".

وأضاف: "الرئيس مرسى يجب أن يرى العالم أجمع مئات الآلاف فى هذا اليوم يرفضون الانقلاب ما يأخذه من إجراءات وعلى المصريين جميعا أن يثقوا بأن الانقلاب قد فشل ومات ودفن وما نراه الآن هى رائحة جثتة العفنة التى أزكمت أنوف الأحرار".

"وأقول لطلاب الأزهر وطلاب مصر وللشباب بشكل عام إياكم أن تسمحوا للانقلابيين بكسر إرادتكم واجعلوا من يوم 4 نوفمبر يوما فاصلا وتمسكوا بسلميتكم حتى لو قدمتم أرواحكم فى سبيل ذلك فلطالما قدمتم فى مجزرة الحرس، والمنصة، ورابعة، والنهضة، ورمسيس 1، ورمسيس 2، فليكن مجزرة 4 نوفمبر، المهم أن يدرك العالم أن المجازر لن تؤثر فيكم وأن الرصاص لا يرعبكم.. وأن الاعتقال لن يخفض من سقف مطالبكم".

سيناريو المحاكمة

ورسم النشطاء تصورهم ليوم 4 نوفمبر، وأكدوا أنه سيكون استمرارًا للتظاهرات المعارضة للانقلاب، فقال خالد أبو زيد عبر حسابه على موقع "فيس بوك": "إن شاء الله يوم 4 نوفمبر أتوقع ملحمة هائلة فى تاريخ الشعب المصرى حيث تكون مظاهرات عارمة فى كل شبر داخل مصر وخارجها".

وأضاف أبو زيد: "الحدث الأهم هو عند حضور الرئيس مرسى قاعة المحكمة فى معهد أمناء الشرطة والمتوقع أن يتم نقله بالليل وحين يدخل قفص الاتهام هذه هى اللحظة المفصلية فى هذه الثورة فلو أعلن عدم اعترافه بالمحكمة سيكون قد وجه صفعة هائلة للانقلابيين وستتصاعد التظاهرات بشكل أكبر. أما الحدث الكارثة بالنسبة للثورة لو خضع الرئيس مرسى لضغوط الانقلابيين وأعلن موافقته على المحاكمة. حينها ستكون ضربة مؤلمة للثورة".

حسام عطية: "مليونية 4 نوفمبر هندعم رئيسنا ونعكنن عالانقلابيين.. اليوم ده أهم يوم فى ثورتنا.. عايزين حشود غير مسبوقة".

أيمن شتا: "الانقلابيون مرعوبون من يوم 4 نوفمبر.. يا عينى "للى ما يعرفش"، اليوم ده ها يبقى فى مظاهرات فى كل أنحاء مصر وكل أنحاء العالم".

Facebook Comments