كتب- أحمد علي:

 

تنظر نيابة أمن الدولة، بالتجمع الخامس، في تجديد حبس الكاتب الصحفي بدر محمد بدر بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون في القضية الهزلية رقم 316 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا.

 

واعتقلت ميليشيات الانقلاب الكاتب الصحفي بدر محمد بدر، رئيس تحرير صحيفتي آفاق عربية والأسرة العربية السابق، مساء الأربعاء29 مارس 2017 بعد مداهمة مكتبه في حي فيصل بالجيزة، والاستيلاء على حساباته الشخصية وسيارته وبعض المتعلقات الأخرى وأخفته قسريًا لعدة أيام ليظهر في نيابة أمن الدولة العليا بعد أن لفقت له اتهامات لا صلة له بها.

 

وتنظر محكمة جنح المعادي في القضية رقم 9105 لسنة 201732 والتي تضم 32 عاملاً من عمال مصنع أسمنت طره، بزعم  مقاومة السلطات واستعراض قوة والتعدي على مأمور الضبط القضائي.

 

كان عمال الشركة قد أعلنوا عن الاعتصام منذ أبريل الماضي احتجاجًا على قرار الشركة بتسريحهم بعد مدة خدمة تتراوح بين عشرة وخمسة عشرة سنة، ولرفض اعتبارهم عمال مقاول، ورفض استبدال شركة كوين سيرفيس.

 

واعتقلت قوات أمن الانقلاب 32 من العمال من داخل المصنع بعد اعتصامهم 55 يومًا؛ للمطالبة بمستحقاتهم المالية وحقوقهم ورفض استبدالهم بعمال آخرين.

 

وتضامن مئات النشطاء من العمال والسياسيين والنقابيين مع عمال إسمنت طره الذين تم اعتقالهم، الإثنين الماضي، على خلفية تنظيم اعتصام سلمي داخل مقر الشركة، مطالبين بحقوقهم المشروعة في التثبيت؛ تنفيذًا لحكم قضائي لصالحهم، تتعنت إدارة الشركة في تنفيذه.

 

ووقّع أكثر من 250 شخصًا على عريضة تضامن مع العمال، مؤكدين حق العمال في الاعتصام السلمي والتعيين.

 

Facebook Comments