في تصرف يكشف تلفيق القضايا لرافضي الانقلاب، خاطبت نيابة قسم الجيزة أجهزة أمن الانقلاب لاستعجال إعداد التحريات النهائية فى قضية «أحداث بين السرايات»، بعد قرار محكمة جنايات الجيزة بإخلاء سبيل أبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، على ذمتها والتي تعود وقائعها إلى أكثر من عامين بعد الانقلاب العسكري في 2013.
وقالت مصادر قضائية، إن النيابة منحت مهلة لأجهزة الأمن، لا تتجاوز شهرين على الأكثر، لإعداد التحريات وإفادتها بها، وقررت استدعاء الضابط الذى أجرى التحريات وسؤاله عنها، تمهيدا لإحالة أوراق القضية إلى محكمة الجنايات.
يشار إلى أن نفس القضية اعتقل على ذمتها عدد من قيادات جماعة الإخوان، بينهم المرشد العام الدكتور محمد بديع، ونائبه المهندس خيرت الشاطر، فضلا عن الشيخ حازم أبو إسماعيل، والدكتور صفوت حجازى.
 

Facebook Comments