شهد هشتاج "القاضى_الظالم" تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر المغردون عن استيائهم من الانحطاط الذي وصل إليه القضاء في مصر وتحوله القضاة إلى ألعوبة في يد عصابة العسكر يحكم به بالإعدام والسجن على شرفاء الوطن.

وكتب عمرو فوزي: "القاضي الظالم نتج من حكم العسكر وأشك أنهم يمسكون عليه ذلات وفضائح"، مضيفا: "القاضي الظالم هو اللي قتل سيد قطب وقتل الرئيس محمد مرسي وقتل فريد إسماعيل وقتل طارق الغندور وقتل عرب شركس وقتل عادل حبارة وقتل أحمد ماهر وإخوانه وقتل مهدي عاكف وقتل كل حر حتى لو كان في بيته"، وتابع قائلا: "له محكمة يقف فيها أمام أعدل العادلين"، فيما كتبت حبيبة الرحمن: "حبيبة عبد الرحمن: "أولاد القاضي الظالم مش بيقولوا له كده حراااام؟ مش بيقولوا له خاف علينا من ان ربنا يحرمك مننا ويحرق قلبك علينا زى ماحرقت قلب الناس؟ ازاى زوجته بتتعامل معاه وهو ظالم؟ اهل القاضى ده مش بيشوفوا الدم بينقّط من ايديه يقولوا له كفاية؟ فين جيرانه ينصحوه".

وكتبت نور الهدى: "هذا القاضي الفاسد يحكم على خيرة ما أنجبت مصر بالمؤبد في قضية التخابر مع حماس"، فيما كتب جعفر معاذ: "أم معاذ لديها أربعة أطفال أيتام قتل الظالمون والدهم ثم اعتقلوا أمهم (روضة أولى ثانوي، معاذ 13 سنة، جنى 9 سنين، هنا 6 سنين) كلامها في آخر جلسة: ادعولي أخرج عندي 3 بنات وولد ملهمش حد غيري، خوفى على اولادي مخليني مش شايفه قدامي"، مضيفا: "القاضي الظالم حرق قلب اولاد كثيرين على اباءهم وزوجات كثر على ازواجهم ونساء على اولادهم ووطن على قاطنيه"، وكتب محمود إمام :"يا ظالم ليك يوم".

وكتبت علياء عمر: "القاضى الظالم بلا ضمير بلا قلب بلا رحمة"، فيما كتبت أفنان: "اللهم انتقم من كل قاض ظالم.. قضاة البيادة عبيد السيسي ينطقون الحكم بما يملى عليهم من اسيادهم".

وكتبت مريومة: "القاضي الظالم سيقف امام الملك الحق ليحاسبه على دماء سُفكت ونساء رُملت وأمهات ثُكلت وأطفال يُتمت وأموال صودرت وشباب ضاع شبابهم في المعتقلات وبنات حُبست وأُهينت وقلوب تحترق خوفا وقلقا وحرمانا واشتياقا.. وعند الله تجتمع الخصوم".

فيسبوك