كتب رانيا قناوي:

تناول فيديو تحفيزي على موقع "يوتيوب" قضية الأمل في الحياة والتغيير، طالما كان في العمر بقية، وطالما كان هناك رب قادر على الخلق من عدم، في الوقت الذي ييأس الكثير من البشر، معتبرين أنه لا أمل طالما يستمر الظلم، متناسين قدر رب العباد على إهلاك هذا الظالم، وإنبات الخير من عدم.

وأظهر الفيديو المنشور على "يوتيوب" حيوان صغير يعيش في الصحراء، حيث لا زرع ولا ماء يقويه على استمرار الحياة، وفي ظل إنهاك قواه الجسمية وخوارها، يأتي الفرج من خلال نقطة مياه تبقت معه في كوب المياه، التي استغلها في أن يروي فسلة مزروعة في الأرض لتنبت وتزهر، ليأتي من بعدها الحياة والنماء مرة أخرى.

Facebook Comments