كتب رانيا قناوي:

أكد الكاتب الصحفي المعتقل هشام جعفر -رئيس تحرير "مدى مصر"- أن أزمة مرض الليشمانيا التي أصابت "أحمد الخطيب"، ليست الأولى أو الأخيرة، موضحا أن الأوضاع داخل السجن تصب في اتجاه ظهور المزيد من المرضى.

وقال جعفر -في الرسالة التي نقلتها عنه زوجته منار الطنطاوي، في تدوينة عبر حسابها بـ"فيس بوك"، مساء أمس الأربعاء- "هتسمعوا عن آلاف زى أحمد من إصرارهم على عدم الرش.. لما بيرشوا الناموس بيخف وهما رافضين".

وقالت زوجته في "رحت الزيارة ومش هتكلم على أى حاجة غير لحظة لما شفته قلبى اتخطف ساعتها وجه شاحب و حوالين عينه اسود وشفايفه بيضاء ووجه كله مفيش مكان فيه من غير ما الناموس قرصه أول ما اتكلم قالى أنا تعبان واللى بيحصل إهمال طبى متعمد وتجويع متعمد مش بيرضوا يدخلوا أكل فى الزيارات والأكل بتاعهم بايظ وبيجيب تسمم".

وتابعت: "قلتله أنا سمعت أن العدس والمسقعة كل اللى أكلهم تعب انت أكلت قالى لا.. بس هما قاصدين كل حاجة بتتم بقصد وتعمد.. اكتبى عن اللى شفتيه ومتسكتوش ومتخافوش.. وإن شاء الله لو قعدت 50 سنة مش هيهمنى.. قولى لكل الناس اللى بيحصل قوليهم إننا بنموت بالبطىء.. قوليلهم إن مش هشام لوحده كل الناس اللى فى السجون".

وأضاف: "قلتله ربنا كشفهم بحالة أحمد الخطيب . قالى احمد طلع عنده ايه قلتله مرض من ذبابة الرمل.. قالى يعنى اللى عند أحمد كان من عدم النظافة .قلتله أيوه و الناس كلها بتتكلم علشان يتعالج لأنه بيموت..  قالى هتسمعوا عن آلاف زى أحمد من إصرارهم على عدم الرش . لما بيرشوا الناموس بيخف وهما رافضين".

وتابعت: "هشام حملنى أمانة إنى اتكلم و مسكتش. بس أنا فعليا معنتش عارفة أعمل ايه اكتر من اللى بعمله. معنتش عارفة البلد دى عايزة مننا ايه وبتعمل فينا كده ليه.. هشام بيجيله احتباس فى البول و قالى مش بتكلم علشان الدكتور اللى هنا المرة اللى فاتت ركبلى القسطرة غلط ونزفت والقسطرة بقت تجيب دم.. مش عايز اتبهدل.. قلتله طيب انا جبتلك الدوا معايا يارب يدخل قالى الدوا معدش بيعمل معايا حاجة والسبب الوحيد اللى كان مصبرنى فى مستشفى الليمان انى لما بتعب بيعرفوا يركبوا القسطرة من غير بهدلة".

واستدركت: "النهاردة منعوا الاكل يدخل لهشام دخلوا 2 صباع موز و الدواء فقط. انا جيت تعبانة جدا ومكلتش من الصبح حطيت الأكل و جيت آكل معرفتش أبلع. مش عارفة هكمل يومى والأيام اللى جايه ازاى وانا كده.. مش هكتب هاشتاج و لا هطلب من حد يعمل شير ولا عايزة اى حاجة من اى حد .عايزة بس ربنا يرحمنا من الغابة اللى عايشين فيها.. عايزة فى يوم يقولوا منار ماتت و استريحت".

 

Facebook Comments