كتب: يونس حمزاوي
أبلغت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، روسيا بضرورة إغلاق قنصليتها في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وملحقين دبلوماسيين لها بالعاصمة واشنطن ومدينة نيويورك، بحلول السبت المقبل، ردًّا على قرار موسكو بتقليص عدد الدبلوماسيين الأمريكيين لديها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، في بيان لها بحسب وكالة الأناضول: "لقد نفذت الولايات المتحدة قرار حكومة روسيا بالكامل، المتعلق بتقليص حجم بعثتنا الدبلوماسية".

وأضافت نويرت "تصرف روسيا غير مبرر، كما أنه يضر بالعلاقات بين البلدين بشكل عام، لذا وعلى مبدأ المعاملة بالمثل، طلبنا من الحكومة الروسية إغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو، إضافة إلى ملحقين دبلوماسيين في العاصمة واشنطن ونيويورك".

وأشارت إلى أنه على موسكو غلق هذه المكاتب بحلول 2 سبتمبر المقبل. وشددت على رغبة الولايات المتحدة في تجنب المزيد من إجراءات المعاملة بالمثل، والمضي قدما في سبيل تحسين العلاقات بين البلدين، وزيادة التعاون بالمجالات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدة أن واشنطن مستعدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات بحسب الضرورة والمبرر.

ونهاية يوليو الماضي، طلبت الحكومة الروسية من الولايات المتحدة تقليص عدد موظفي بعثتها الدبلوماسية في روسيا من 1210 موظفين إلى 455 فقط، ردا على عقوبات أقرتها واشنطن ضد موسكو.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي (الغرفة العليا بالبرلمان) بأغلبية ساحقة، في 29 يوليو الماضي، مشروع قانون يوسع العقوبات ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، بعد أن تبناه مجلس النواب (الغرفة السفلى بالبرلمان)، في وقت سابق من الشهر نفسه.

Facebook Comments