كشفت والدة المعتقلة إسراء الطويل بسجن "القناطر"، تفاصيل رفض إدارة السجن والمسؤولين عن التفتيش دخول بعض المتعلقات الشخصية واليومية لها خلال آخر زيارة لهم أمس الاثنين.

وقالت هناء على في تدوينة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل اجتماعي "فيسبوك": "بعد مرور 78 يومًا على اختطاف إسراء وحبسها طلبت منا طبق غسيل وجردل فجبنا لها الزيارة اللى فاتت اللى طلبته النهاردة فى الزيارة قالت لنا لى حاجات فى الأمانات خدوها ومنعوا عن إسراء حاجات مبتتمنعش عن البنات الموجودات معها، مانعين عنها أى كتب أو مجلات حتى الحاجات الشخصية زى شنطة صغيرة قماش.. مع إنى سألت بعض الأمهات بيسمحوا بدخول هذه الأشياء ردوا نعم عادي".

وتابعت والدة الطويل: "حتى الجوابات اللى من الأهل والأصدقاء منعوها عنها ومسموح للاخرين.. حتى الصور منعوها عنها أصدقاء إسراء فى الزيارة اللى فاتت أرسلوا لها رسالة مكتوب فيها اسم إسراء بخط عربى وكتابة بعض الكلمات حول اسم إسراء كبرواز حول اسمها الكلام عبارة عن سلامات.. أخدوها منها فى التفتيش وقطعوها.. وقالوا لها دا سحر آه والله العظيم".

وأضافت: "طلبت منا مفارش سفرة عشان ياكلوا عليها منعوها عنها وفتحوا لفة المفارش وكأننا مهربين فيها تهريبه ومجلة ميكى وماجد منعوها كيس الأمانات دايما مكتوب عليه إسراء إخوان طيب الإخوان يشهدوا إذا كانت إسراء إخوان ولا لاء"؟

وقالت: "هما بيتعملوا مع إسراء على انها حد خطر جدا ومخيف لهم شوفته وهو بيفتش العكاز وبيفكه وكأن العكاز دا فيه قنبلة، منظر مضحك مبكى سألت المأمور ليه مانعين عن إسراء الحاجات البلاستك دا طبق تغسل فيه هدومها قالى عندهم بلاستيكات كتير متقلقيش، بقوله طيب ما كل البنات بيدخل لهم عادى اشمعنى هى؟ قالى انت دخلتى وشوفتي.. مع إن بعض المسجونات قالتلهم هى زينا زيها إحنا بيدخل لنا الحاجات دى وتعرضت البنت للمسألة عشان بتدافع عن إسراء!! حتى فى الظلم مفيش عدل".

Facebook Comments