قالت وكالة أنباء "أمريكا إن أرابيك" من واشنطن: إنّها حصلت على خطاب غير معلن من مسئول أمريكي بارز؛ يحث فيه شركات أمريكية على دعم حكومة الانقلاب فى مصر، ويوضح فيه ضرورة نجاح القاهرة اقتصاديًّا دعما لمصالح واشنطن في منطقة الشرق الأوسط.

كانت الصحف الأمريكية قد انتقدت هذا التعاون الاقتصادي الأمريكي المصري، ووجهت صحيفة نيويورك نقدا في افتتاحيتها في 8 نوفمبر الجاري لمشاركة رجال الأعمال الأمريكيين في التعاون الاقتصادي مع مصر، واعتبرت دعم وزارة الخارجية الأمريكية لهذا المؤتمر “تعزيزًا لما اعتبرته نظامًا مستبدًا”، ويكشف الرياء الأمريكي.

وفتحت الصحيفة النار مجددًا على قائد الانقلاب واتهمته بتعزيز قبضته الاستبدادية من خلال تشديد القيود على منظمات المجتمع المدني، وتهجير الأهالي في سيناء.

وقالت: "إن حملة القمع في مصر أخذت منعطفًا خطيرًا في الأيام الأخيرة، عندما بدأ نظام السيسي بهدم البيوت في سيناء على طول الحدود مع دولة الاحتلال الإسرائيلي".

وأعربت الصحيفة في افتتاحيتها عن "الدهشة من التجاهل المفرط والمتعمد من جانب الإدارة الأمريكية إزاء ما تشهده مصر من قمع واستبداد".

Facebook Comments