تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل وثيقة رسمية من مخاطبات حكومة الانقلاب لوزرائهم حول عدد من الصحف والمواقع الإخبارية التي حظروا التعامل معها بزعم أنها تابعة لجماعة الإخوان وتحرض على نظام الحكم.

وجاء على رأس القائمة التي وضعتها حكومة الانقلاب بحظر التعامل معها موقع مصر العربية، وصحيفة المصريون، وقناة مكملين، وشبكة الجزيرة، وموقع كلمتي، وصحيفة الشعب، وموقع إخوان أون لاين، وصحيفة العربي الجديد، وقناة الشرق.

ووصفت حكومة الانقلاب في الوثيقة بأن هذه القنوات والصحف يحظر التعامل معها والإبلاغ عن أي مراسل لها، في إشارة صريحة لدولة الأمن التي تحظر المعارضة والعمل الصحفي طالما أنه لا يسير في فلكها.

وكان قائد الانقلاب قد وجه في أكثر من مناسبة اللوم لوسائل الإعلام حتى المؤيدة له بسبب تداول الأخبار التي تفضح نظامه، واتهمهم بأنهم يستقون معلوماتهم من وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي.

Facebook Comments