يصعب أن يتم رصد الجرائم التي ارتكبها الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، الذي ووري الثرى أمس بعد 30 عاما من الحكم المطلق بعيدا عن الديمقراطية والتنمية والقانون. وهي العقود الثلاثة التي زادت من فقر الشعب ومرضه.

وتبارى المدونون والنشطاء والشخصيات العامة إلى استعراض تلك الجرائم؛ ردا على المترحمين على المخلوع وأصخحاب نظرية “له ما له وعليه ما عليه”، حيث أكد عدد كبير من هؤلاء الراصدين أنه يصعب تحديد “ما له”، فيما يسهل رصد “ما عليه” لأنه أكثر من أن يحصى وتأثيراته قد تمتد لعقود أخرى بعد رحيله.

وعبر “فيس بوك” أشار الداعية وجدي غنيم إلى عدد من تلك الجرائم. حيث كتب ساخرا: “إنجازات محمد حسني مبارك فى 30 سنة”، معتبرا أنه منشور للتاريخ حتى لا يتم تزييف الحقائق.

ديون كارثية

وقال إن إجمالي حجم الديون وصل في عهد مبارك إلى 614 مليار جنيه، وأن الفقر وصل إلى 35% من الشعب تحت خط الفقر, بأقل من 1 دولار في اليوم، وأن النقود المهربة من مبارك وعائلته وصلت إلـى 300 مليار دولار خرجت من البلاد، وأضاف أن الجنيه المصري مقابل الدولار 85 قرشًا سنة 1981م، ووصل إلى 6 جنيهات سنة 2005م.

وأضاف إلى جرائم مبارك الاقتصادية المشاريع القومية المتوقفة أو الخاسرة، ومنها كنموذج أكثر من 2,3 مليار جنيه خسائر بشركات القطن، و8 مليارات جنيه خسائر شركات الغزل والنسيج، و 12 مليار جنيه العجز الإجمالي لسكك حديد مصر، وخسائر 10 مليارات جنيه بقطاع الإذاعة والتلفزيون.

إمراض المصريين

وأمرض مبارك المصريين، بحسب منشور الشيخ وجدي، ففي بند الأحوال الصحية قال إن السرطان تضاعف عدد المصابين به 8 مرات، ووصلت الذبحة الصدرية إلى 20% من الحالات لشباب تحت سن الأربعين، ووصل معدل الإصابة بالبلهارسيا والفشل الكلوي نتيجة تلوث مياه الشرب والهواء لأعلى نسبة في العالم.

وأضاف أن مصابي داء السكري وصلوا في عهده إلى 7 ملايين يمثلون 10% تقريبا من عدد السكان، وأصيب 13 مليون مصري بالالتهاب الكبدي الوبائي يمثلون 20 % من الشعب.

كما أنه ما يزال الميكروب المسبب لشلل الأطفال موجودًا في 6 دول في العالم فقط، منها مصر، والتدهور في المناطق الساحلية وصلت خسائره إلى 30 مليار جنيه.

إحصاءات اجتماعية

وفي بند الأحوال الاجتماعية، كشف عن أن عدد القضايا وصل إلى 20 مليون قضية بالمحاكم، أقدمها من 38 عاما وحتى الاّن، والبطالة تخطت 29% بين القادرين على العمل، والانتحار وصل إلـى ألف محاولة سنويا، وحوادث الطرق خلّفت 6 آلاف قتيل سنويا و23 ألف مصاب، وأن معدل الطلاق وصل إلى 28% من حالات الزواج سنويا، و20% حالات طلاق في العام الأول للزواج، فيما وصل معدل العنوسة إلى 7 ملايين عانس، منهن 4 ملايين فوق 35 عاما.

وفي ارتباط البطالة بالهجرة وصل عدد المصريين المهاجرين إلـى 4 ملايين، منهم 820 ألفا من الكفاءات و2500 عالم في تخصصات شديدة الأهمية، كما رصد 6 ملايين طلب هجرة للولايات المتحدة فقط.

وبلغ معدل الأمية 26% من الشعب، والأمية (المستقبلية) 7% من الأطفال لا يدخلون المدارس بسبب الفقر، غير الهاربين بعد الدخول التعليم: دروس خصوصية، كتب خارجية، جامعات خاصة للربح فقط.

أطفال الشوارع

وفيما يتعلق بعمالة الأطفال والعشوائيات والمخدرات، قال إن نصف مليون طفل من أطفال الشوارع، وأن تقرير الأمم المتحدة قال إنهم 100 ألف طفل، وأن 45% من الشعب يسكن العشوائيات، و35 منطقة عشوائية بالقاهرة فقط.

وأن موظف الحكومة تحت خط الفقر ويؤخذ منه ضرائب (ستة جنيهات متوسط دخل الموظف يوميا)، فيما بلغ حجم تجارة المخدرات في مصر 6 مليارات دولار سنويا.

فساد سياسي

وأشار إلى من أكبر جرائم مبارك؛ “سيطرة وفساد النخبة الحاكمة، ومراكز القوى، والإعداد لتوريث الحكم، وتزوير الانتخابات، وقمع المعارضة، واعتقالات، وتعذيب حتى الموت، وانتهاك حقوق الإنسان، وإلغاء دور النقابات والجمعيات الأهلية”.

وتابع “إضافة لأزمة فساد, وأزمة تعليم، وأزمة إسكان، وأزمة زواج، وأزمة بطالة، وأزمة صحة، وأزمة أخلاق، وأزمة ضمير، وأزمة مرور، وأزمة مياه نظيفة، وأزمة صرف صحي، وأزمة البناء على الأرض الزراعية، وأزمة تصحر، وأزمة بنية تحتية، وأزمة غلاء, وأزمة أراضٍ زراعية حيث تم تجريف مليون و200 ألف فدان”.

وفي أجزاء من منشوره تحدث عن 30 سنة خيانة لقضايا الأمة، حيث سمح مبارك للقطع البحرية الأمريكية بالمرور من قناة السويس لتدمير العراق، وحاصر الشعب الفلسطيني ونفذ سياسات تأمين الاحتلال، وأعدم عشرات الأبرياء واعتقل مئات دون تهمة أو محاكمة لمدة سنوات، كما توفي العشرات تحت التعذيب حتى الموت في عصره. وختم قائلا: “يا من تترحمون على مبارك نسأل الله أن يحشركم معه”.

Facebook Comments