كتب رانيا قناوي:

تعرض رئيس النظام السوري بشار الأسد، لمحاولة تسمم اليوم الاثنين، كادت تقضي على حياته التي امتلأت بدماء الشعب السوري الذي قام بسفكها.

ونشر موقع وزارة الإعلام السورية اليوم، خبرا يفيد إصابة بشار، لمرض معدٍ خطير إثر تعرضه لمحاولة تسمم، ثم قام الموقع بحذف الخبر بعدها بساعة واحدة، ما يشير لخوف نظام بشر من استغلال الخبر في الإطاحة بما تبقى من إجرام هذا النظام ضد السوريين.

وجاء في بيان الوزارة: "محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض معد خطير".

وصلنا مؤخرا خبر إصابة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد رعاه الله ويحفظه من كل شر بمرض معدي خطير، وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفت التفاصيل للأسف الشديد.

وحسب ما توصلنا لدينا من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام، والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة.

ولكن بحمد لله ورعيته فريق من الأطباء المختصين يشرفون على حالة سيادة الرئيس ويقومون بالكشف عن نوع المرض وصحة التسمم .

وسوف يقوم الفريق بمتابعة التفاصيل ومتابعة الحدث لمعرفة المزيد من الأخبار عن صحة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد حفظه ورعاه. نسأل الله العلي العظيم أن يطيل بعمره ويشفيه من كل مكروه.

وحذف الموقع الرسمي لوزارة الإعلام التابعة للنظام السوري خبرًا عن تسميم بشار الأسد.

Facebook Comments