أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم الاثنين، تقارير عن وفاة الكثير من المهاجرين في المياه الإقليمية المصرية.

وأضاف أنه في انتظار المزيد من التفاصيل، وقال "هذا سبب قوي آخر لكي تلزم أوروبا نفسها بعدم بناء أسوار".

وتابع للصحفيين "المؤكد هو أننا نواجه مرة أخرى مأساة في البحر المتوسط بعد عام بالضبط من المأساة التي وقعت في المياه الليبية" في إشارة إلى وفاة مئات المهاجرين قبالة ليبيا في إبريل عام 2015.

يأتي ذلك في الوقت الذي يموت فيه مئات المصريين غرقا بسبب فشل الانقلاب في مواجهة البطاية، وتوفير فرص عمل، خاصة في محافظات الوجه القبلي والبحري، الأمر الذي يدفع ثمنه مئات الشباب الذي لم يجد أمامه سوى الهجرة عن طريق البحر لحل مشطلة البطالة.

Facebook Comments