كتب أحمد علي:

ارتقى منذ قليل المهندس السيد عبدالخالق زهران، المعتقل بسجن المنيا الجديد، نتيجة جرائم الإهمال الطبى بعد إصابته بأزمة قلبية، والتباطؤ فى نقله لمستشفى تتوافر فيه الرعاية الطبية اللازمة.

والمهندس عبدالخالق زهران، 55 عاما، من أبناء مدينة القرين بمحافظة الشرقية، تم اعتقاله بتاريخ 24 مايو 2016، ولفقت له اتهامات لا صلة له بها من قبل سلطات الانقلاب، وصدر بحقه قرار بالسجن لمدة 3 أعوام بتاريخ 28 مارس الماضى فى القضية رقم 1483/2016 جنايات القرين، والمقيدة برقم 2328/2016 كلى جنوب الزقازيق.

ووثقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فى بريطانيا خلال التقرير الربع سنوى الصادر عن المنظمة للفترة ما بين مطلع يناير 2017 وحتى آخر مارس 2017 50 من حالات القتل خارج إطار القانون في مختلف المحافظات المصرية عدا سيناء، بينهم 18 بالتصفية الجسدية المباشرة أثناء عمليات القبض عليهم من قبل قوات أمن الانقلاب، إضافة إلى مقتل 32 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز، منهم 5 جراء التعذيب و23 ارتقوا نتيجة تعريضهم للإهمال الطبي المتعمد في ظل ظروف وأوضاع احتجاز سيئة وغير آدمية، إضافة إلى 4 محتجزين توفوا بسبب الفساد المتفشي في إدارات مقار الاحتجاز.

Facebook Comments