توفى اليوم السبت ، أحد المعتقلين المؤيدين للشرعية والمحبوس احتياطياً على ذمة القضية الملفقة لهم بالتظاهر بدون تصريح وأحداث الشغب بمركز مطاي بالمنيا ، وذلك بعد مروره بوعكة صحية نقل على إثرها إلى مستشفى المنيا الجامعي.

وقالت سلطات أمن الانقلاب بالمنيا أنها تلقت بلاغاً بوفاة "فتحي. ر" 45 عاما، والمحبوس احتياطياً وذلك بعد نقله للمستشفى، مشيرة إلى أن المعتقل تعرض لأزمة قلبية حادة وضيق بالتنفس نقل على أثرها إلى مستشفى السجن العمومى بالمنيا ولكن لخطورة حالته تمت إحالته إلى مستشفى المنيا الجامعى وبعد دخوله المستشفى بعدة ساعات لفظ أنفاسه الأخيرة.

Facebook Comments