تناولت المواقع الإخبارية كارثة اقتراض رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي 13 مليار دولار في أقل من شهر واحد في الوقت الذي شهد فيه الاحتياطي النقدي تراجعا قدره نحو 9.5 مليار دولار  منذ مارس حتى مايو الماضي.

ورغم الوضع الاقتصادي البائس حد الانهيار لم يجد قضاة المحكمة الدستورية خجلا في المطالبة بزيادة مخصصاتهم في الموازنة العامة للدولة بمقدار 30 مليون جنيه! 

في المقابل، لا يزال الطواقم الطبية يدفعون ثمن فشل المنظومة الصحية وانهيارها لعدم توافر أدوات الوقاية من العدوى فقد فضل السيسي منحها كهدايا لإيطاليا وبريطانيا والصين وأمريكا والكونغو وزامبيا.

وإلى مزيد من الأخبار..

  • مصر تقترض 13 مليار دولار في أقل من شهر وتتفاوض على المزيد// توسّعت مصر في الاقتراض الخارجي خلال الأسابيع الماضية، ليصل إجمالي ما حصلت عليه من قروض مباشرة أو عبر طرح السندات الدولية أو عبر موافقات مبدئية من مؤسسات مالية دولية نحو 13 مليار دولار، في الوقت الذي فيه شهد فيه الاحتياطي النقدي الأجنبي تراجعا للشهر الثالث على التوالي، إذ فقد نحو 9.5 مليارات دولار منذ مارس/ آذار وحتى مايو/ أيار. كذلك تفاوض مصر مؤسسات دولية للحصول على قروض جديدة، سواء لسداد التزامات دولية أو لمواجهة التراجع الاقتصادي الحاد الناجم عن القيود المفروضة على أنشطة عدة، منها السياحة والسفر، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.
  • القبائل تَحشد و«ولاية سيناء» يخطف ويقتل.. تصعيد في شمال سيناء// أعلن اتحاد قبائل سيناء، الأحد، الذي تقوده قبيلة الترابين عن مقتل أحد أفراده بطريقة وحشية من قبل تنظيم «ولاية سيناء»، جنوبي مدينة رفح، بعد أن قيدوه في عمود وفجروا أسفله عبوات ناسفة، بعد قرابة الشهرين من اختطافه، وبحسب بيان الاتحاد، علامات تعذيب ظهرت على جسد الرجل الذي يبلغ من العمر75 عامًا.مقتل أحد شيوخ قبيلة الترابين -إحدى القبائل الكبيرة في شمال سيناء- يأتي ضمن أحد فصول التصعيد الأخير الذي بدأ منذ قرابة شهر، من تنظيم ولاية سيناء ضد المنتمين لاتحاد القبائل فيما يبدو ردًا على تحضير الاتحاد لشن حملة على معاقل التنظيم. تعمل القبائل بشكل عام تحت مظلة «اتحاد قبائل سيناء» وهو مجموعات قبلية مكونة من شباب عائلات وقبائل شمال سيناء، أهمها قبيلة الترابين، والتي تتعاون مع القوات المسلحة وأجهزة الأمن المختلفة في الحرب على الإرهاب منذ 2017.
  • ارتفاع وفيات اﻷطباء إلى 47 حالة بعد تسجيل 9 وفيات جديدة// ارتفع عدد وفيات الأطباء بسبب فيروس كورونا المستجد إلى 47 حالة وفاة، بعدما نعت نقابة الأطباء 9 أطباء خلال اليومين الماضيين.
  • ضمن خطة التعايش: إلغاء اختبارات الدم في المطار والاكتفاء بقياس درجة الحرارة//ألغت إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي اختبارات الدم للقادمين من الخارج، والمخصصة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، مكتفية بالكشف الظاهري وقياس درجة حرارتهم عند وصولهم للمطار، قبل السماح لهم بالمغادرة مع توقيع إقرار بالعزل المنزلي لمدة أسبوعين، وهو الإجراء الذي بدأ تطبيقه بالفعل أمس، بحسب «المصري اليوم»، على أن يتم تطبيقه في باقي المطارات. ونقلت الصحيفة عن مصادرها تفسيرهم لهذا القرار بأنه جزءًا من خطة التعايش وفتح حركة الطيران، ويهدف لتخفيف الزحام في مطار القاهرة، وتسهيل وصول كافة الرحلات إليه بدلًا من المطارات الداخلية، فيما أوضحت المصادر أنه في حال اكتشاف ارتفاع حرارة أحد القادمين، ستجرى له الاختبارات، تمهيدًا لنقله إلى مستشفى متخصص في حال إصابته بالفيروس
  • الجزائر ترفض ضمنياً المبادرة المصرية بشأن ليبيا وتونس “تتمسك بالشرعية”// أبدت الجزائر إشارات رافضة للمبادرة التي طرحتها مصر منفردة بشأن الأزمة الليبية، كان قد أعلن عنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، في القاهرة خلال لقائه حفتر ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، فيما جددت تونس تأكيد دعمها لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا.
  • المغرب يؤكد أن اتفاق الصخيرات هو المرجعية للحل السياسي بليبيا//قال وزير الخارجية المغربي “ناصر بوريطة”، إن اتفاق الصخيرات هو المرجعية الرئيسية لأي حل سياسي بليبيا. جاء ذلك في بيان نشره الحساب الرسمي لوزارة الخارجية الليبية التابعة لحكومة “الوفاق” المعترف بها دوليا، أعقب اتصال هاتفي جمع بين وزير خارجية حكومة الوفاق “محمد الطاهر سيالة”، ونظيره المغربي “ناصر بوريطة”.
  • 30 مليون جنيه إضافية لأجور قضاة المحكمة الدستورية// طلب ممثل المحكمة الدستورية زيادة الاعتمادات المالية في الموازنة، قائلاً في اجتماع للجنة إن “المخصص للمحكمة هو 115 مليون جنيه في العام المالي الجاري، وطالبنا وزارة المالية بزيادة قيمتها 30 مليون جنيه لصالح باب الأجور والتعويضات”.
  • مصر: 74 احتجاجاً في 3 شهور رغم كورونا//أصدرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان -منظمة مجتمع مدني مصرية- تقريرًا حديثًا رصدت فيه الاحتجاجات العمالية والمهنية الاجتماعية منها والسياسية، خلال الثلاثة أشهر مارس/آذار وإبريل/نيسان ومايو/أيار. ورصد التقرير 74 احتجاجا خلال أشهر مارس/آذار وإبريل/نيسان ومايو/أيار 2020، من بينها 40 احتجاجاً عماليا ومهنيًا و34 احتجاجًا اجتماعيًا.

 

«اليوم السابع»:…

  • السيسى.. الرئيس التشغيل.. 6 سنوات من العمل والكفاح لاسترداد الدولة..إصلاح اقتصادى ومواجهة إرهاب وعلاقات خارجية متوازنة
  • الإنسان.. عشرات المواقف للرئيس تؤكد انحيازه للطبقات الكادحة..
  • 7,2 مليار قدم مكعب يوميا.. ظهر عملاق إنتاج الغاز يضع مصر على خريطة الإنتاج العالمية..الكهرباء.. من الانقطاعات إلى التصدير

«الشروق»:..

  • الشروق ترصد نقل بلازما متعاف لمصاب بكورونا.. محاولة للنجاة من الفيروس
  • دعم مصر يتقدم لرئيس مجلس النواب بحزمة قوانين الانتخابات
  • توافق مصر إيطالى على حل سياسى في ليبيا
  • الصين تبدأ تجربة عقار للأجسام المضادة ضد كورونا

  

Facebook Comments