وقفة احتجاجية في هولندا تطالب بوقف تصدير الأسلحة لنظام السيسي

نظم مصريون وهولنديون مساء اليوم الخميس، وقفة احتجاجية فى العاصمة الهولندية أمستردام، طالبوا فيها الحكومة الهولندية وحكومات العالم كله بوقف تصدير السلاح لنظام الانقلاب الدموى بقيادة عبد الفتاح السيسي فى مصر.

وقال المشاركون فى الوقفة إن نظام الانقلاب الدموى يستخدم السلاح فى قتل المتظاهرين السلميين وتصفية الثوار والمعتقلين كما حدث أمس فى سجن العقرب بطره وزعمت سلطات الانقلاب أنها كانت محاولة هروب.

رفع المشاركون لافتات كتبوا عليها "لا لتصدير السلاح لمجرمى العسكر"، مطالبين بإسقاط نظام السيسي وإعادة شرعية ثورة 25 يناير.

كانت هولندا قد قررت فى نوفمبر 2018  إيقاف إصدار تراخيص جديدة لتصدير الأسلحة والذخائر إلى السعودية والإمارات ومصر؛ بسبب استخدامها في الحرب الدامية في اليمن بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

وقالت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية، سيغريد كاغ، إنه لن تكون هناك صادرات أسلحة من هولندا إلى السعودية ومصر والإمارات العربية، ما لم يثبت أنها لن تستخدم في حرب اليمن.

وأضافت كاغ في ردها على أسئلة أعضاء البرلمان الهولندي، أن الحكومة الهولندية شدّدت شروطها على صادرات الأسلحة، وذلك لمنع استخدامها بحرب اليمن. مؤكدة أن النظام المقيد لتصدير الأسلحة المطبق على السعودية، تم توسيعه ليشمل مصر والإمارات، المشاركتين في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

فى سياق متصل قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن مبيعات الأسلحة الفرنسية إلى مصر “صادمة” و”مروعة” بالنظر إلى سجل حقوق الإنسان في دولة العسكر.

وقال  بينيديكت جانيرود المدير الفرنسي لهيئة الرقابة إن استمرار بيع الأسلحة لنظام السيسي مخالفٌ لالتزامات فرنسا الدولية، مؤكدا أن هذه الأسلحة تستخدم فى ارتكاب انتهاكات خطيرة وجرائم حرب، وأشار إلى أن المبيعات تعطي الضوء الأخضر للمعتدين.

وحذر من أن هذه المبيعات تقوض مصداقية فرنسا ودورها في تعزيز القانون الدولي والقيم العالمية لحقوق الإنسان.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=447039762936640&id=842930782484480……

Facebook Comments