قرر جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة الموالي للانقلاب، وقف 15 عضوًا بهيئة التدريس في كلياتهم المختلفة عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات معهم، في التهم الملفقة لهم ومنها التحريض على العنف، أو المشاركة فيه، وفي المظاهرات التي جرت داخل الجامعة.
من بين هؤلاء كل من: الدكتور سيف الدين عبد الفتاح، والدكتورة باكينام الشرقاوي، أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في الجامعة. وأشار نصار – في حواره مع صحيفة "الأهرام" الرسمية، اليوم الإثنين- إلى أن هناك20 موظفا أيضا في الجامعة تم وقفهم عن العمل من الإدارات المختلفة، للتهم نفسها المتعلقة بالتحريض على العنف، والمشاركة في المظاهرات داخل الجامعة، على حد قوله، موضحًا أن التحقيقات لم تنته بعد مع هؤلاء الموظفين.
وأضاف أن الجامعة ستناقش، الإثنين، نتائج التحقيق مع 11 طالبا بكليات الجامعة، وموقف مجالس التأديب التي أحيلوا إليها من فصلهم فصلا نهائيا، لإدانتهم بالاشتراك فى أعمال عنف وتخريب واستخدام الشماريخ فى المظاهرات، وتهديد الجامعة وحياة الطلاب والأساتذة والعاملين وتعريضهم للخطر، على حد زعمه. وبذلك يكون عدد الطلاب الذين تم فصلهم من الجامعة 134 طالبا، في حين تم قبول تظلم 17 طالبا، منهم 6 طلاب سيتم الإعلان عن أسمائهم الإثنين، وفق قوله.
وأشار إلى أن الباب ما زال مفتوحا للتظلمات أمام 117 طالبا آخرين بمن فيهم الطلاب الجدد، مؤكدا أنه إذا قبل تظلمهم فإن كل ولى أمر سيقر ويتعهد منفردا بالكتابة ورقيا أمام مجلس التأديب بمتابعة ابنه أو ابنته، وضمان عدم مشاركتهم فى المظاهرات مرة أخرى، وإذا حدث فسيتم فصلهم نهائيا، على أن يسدد ولى الأمر قيمة التلفيات كاملة – حسب قوله.
 

Facebook Comments