قال محمود النجعاوي -منسق عام حركة "أبطال ضد الانقلاب"-: إن التاريخ سيشهد أن جبهة طريق الثورة (ثوار)، و6 إبريل، والاشتراكيين الثوريين، باعونا فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، وطالبوا أعضائهم بالانسحاب من الشارع بعد أول قنبلة غاز مسيل للدموع.

وأضاف -في بيان صادر عن الحركة- آن الأوان لأن تتضح الرؤية للجميع أن شباب الثورة الحقيقيين، هم من يواجهون القمع والقتل منذ سبعة أشهر فى الميادين .

وطالب النجعاوي بالصبر والاستمرار في التصعيد الثوري والانتفاضة يوم 28 يناير.

Facebook Comments