نائب ببرلمان العسكر: السيسي ورّط المصريين في ديون ضخمة

- ‎فيأخبار

كتب- يونس حمزاوي:

أكد عضو ببرلمان العسكر أن حكومة الانقلاب ورطت الشعب المصري في أكبر مديونية في تاريخه، وهو ما تعجز عن سداده البلاد، نظراً لحجم الديون الضخم وفوائدها، بما يهدد سيادة مصر واستقلالها الوطني، ويُعيد شبح عهد إسماعيل باشا.

 

جاء ذلك في بيان عاجل للنائب سمير غطاس، اليوم الأربعاء، المقدّم إلى رئيس مجلس نواب العسكر علي عبد العال.

 

ورفض غطاس، وهو عضو بتكتل "حق الشعب"، التعديل الوزاري المزمع إجراؤه في الحكومة الحالية، قائلاً إنّ "حكومة شريف إسماعيل غير قابلة للترميم، وفقدت الشرعية الشعبية والدستورية، ولا جدوى من تغيير بعض وزرائها، واستبدالهم بآخرين، لأنّ السياسات واحدة، والحكومة ارتكبت خطايا عدة، وليس مجرد أخطاء، بما يتطلب رحيلها كاملة".

 

واتهم  الحكومة، المُسماة من جانب عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، بتوريط القوات المسلحة في "الاتفاق الباطل الخاص بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية"، على حد وصفه، وإخفاء معلومات هامة لتضليل الشعب المصري، متسائلاً "ما مبررات التعديل، أو جدواه؟ وما هي السياسات البديلة التى سيطرحها الوزراء الجدد لتجاوز فشل أسلافهم؟".

 

وتابع أنّ "الحكومة فشلت على كافة الأصعدة الاقتصادية، بعد تجاوز معدل التضخم نسبة 24%، غير المسبوقة في تاريخ البلاد، بما يعني إفقار غالبية الشعب المصري، وعدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم المعيشية اليومية والضرورية".