الحرية والعدالة

ندد مجدي حسين، رئيس حزب الاستقلال، باعتراف المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة بالتنسيق مع الاحتلال الإسرئيلي.

وشدد حسين- في لقاء مع قناة "رابعة"- على أنه يجب تطهير الجيش المصري من الصف الأول والثاني من قياداته، الذين تربوا على يد الأمريكان وتعلموا أن العدو هو المقاومة الفلسطينية والعرب، لافتا إلى أن هذه هي القيادات التي قتلت المصريين، وصمتوا على قتل الضباط على الحدود برصاص الجيش الإسرئيلي.

وقال حسين: "إسرئيل تريد أن يتعود الرأي العام المصري على العلاقات بين الاحتلال والانقلاب"، مشيرا إلى أن كل يوم تطالعنا الصحافة الإسرائيلية بأخبار حول علاقات مصرية إسرئيلية.

وأضاف أن الرأي العام المصري والوطنية المصرية ترفض مثل هذا اللقاءات، مستنكرا اعتراف المتحدث العسكري للقوات المسلحة باللقاءات مع الاحتلال، مبررا بمناقشة أمن الحدود وكامب ديفيد.

وأشار إلى كامب ديفيد تتحدث عن أعداد الجنود وتوزيعها وليست للتنسيق والتحالف، مشيرا إلى أنه تم لقاءان في مصر وآخر في تل أبيب.

ولفت إلي أن محللا إسرائيليا أكد أن العلاقات المصرية الإسرائيلية تجاوزت كامب ديفيد وأصبحت تنسيقا حقيقيا، مشيرا إلى أن قوات بحرية مصرية تضرب الصياديين الفلسطينين بإذن إسرئيل.

 

 

Facebook Comments