الحرية والعدالة

تحرش أحد أفراد الشرطة فى الكمين الأمنى أمام مقر شركة بتروجيت بطريق "القاهرة – السويس" بسيدة، الأمر الذى تسبب في وقوع مشاجرة، ظهر اليوم الأحد، بين السيدة وأفراد الكمين، حيث اتهمت السيدة أحد أمناء الشرطة بالحرش بها.

 وتروى "أ . م"، موظفة بإحدى شركات التأمين بالسويس، تفاصيل الحادثة بأنه أثناء مرورها، ظهر اليوم، بالكمين الأمني الواقع أمام مقر شركة بتروجيت، استوقفها أحد أمناء الشرطة لسؤالها عن "الرخص"، وأجبرها على النزول من السيارة لتفتيشها، وأثناء تفتيش أمين الشرطة للسيارة تحرش بها على حد قولها، ما دفعها إلى نشوب مشاجرة، وخاصة عقب محاولتها صفع أمين الشرطة، وتدخل باقي أفراد الكمين لإنهاء المشاجرة، بحسب موقع البديل .

وحاول مصدر أمنى تبرير الجريمة، زاعما أن أمين الشرطة كان يقوم بإجراءات التفتيش في السيارة والسيدة رفضت النزول منها، وأثناء تفتيشه اعتقدت أنه يتحرش بها.

 

 

Facebook Comments