قال مراسل "الغارديان" البريطانية يبدو أن الأحلام التوسعية للأكراد تضع التحالف الأمريكي في سوريا على طريق التصادم مع تركيا، مشيرا إلى أن الأكراد كشفوا مؤخرا عن مخططهم لتغيير شكل منطقة شمال سوريا عبر السيطرة على ممر من الأراضي للربط بين مناطقهم في روجافا وساحل البحر المتوسط.

وأوضح "تاونسند" أن فصائل (قوات سوريا الديمقراطية) التي تسيطر عليها ميليشيات واي بي جي الكردية وتحظى بدعم جوي أمريكي تسعى للسيطرة على الرقة بعد التخلص من تنظيم داعش، لكنها في الوقت نفسه تخطط للتقدم أكثر بعد ذلك عبر الأراضي التي يقطنها العرب باتجاه البحر المتوسط.

 

وتوضح الجريدة أنه على الرغم من أن الساحل يبعد نحو 100 كيلومتر عن حدود مناطق الأكراد شمال شرق سوريا إلا أنهم توصلوا لاتفاق مع السفاح السوري بشار الأسد، وهذا الاتفاق هو الذي يسمح لقوات الأسد بالسيطرة على مطار القامشلي رغم أنه يقع في عمق المناطق التي يسيطر عليها الأكراد.

 

وتشير الجريدة إلى ان التقدم الكردي يثير تركيا ويضع البلدين على طريق الصدام حيث تنقل عن مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله إن القوات الأمريكية التي تعاون القوات الكردية قد تتعرض للاستهداف ضمن الغارات التي تشنها تركيا على الميليشيات الكردية في سوريا.

Facebook Comments