كتب- أحمد علي: 

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية وكيل مدرسة الماحى بالقرين  ومدرس آخر من نفس المدرسة بعد مداهمتها واقتيادهما لجهة غير معلومة أثناء انعقاد لجان امتحانات الفصل الدراسى الثانى  وسط حالة من السخط والغضب بين أعضاء هيئة التدريس بالمدرسة.

 

وقال شهود عيان إن مليشيات الانقلاب اقتحمت المدرسة فى مشهد بربري قبيل ظهر اليوم واعتقلت كلاً من " اسماعيل سمهود " وكيل المدرسة و"حسن فرح " مدرس الدراسات الاجتماعية دون ذكر الاسباب استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب.

 

أيضا اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى  من الصالحية القديمة التابعة لمركز فاقوس "محمد أمين إدريس " واقتادته لجهة غير معلومة حتى الان وفقا لشهود العيان من الاهالي.

 

واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة وناشدوا منظمات حقوق الانسان بتوثيقها واتخاذ الاجراءات التى من شانها رفع الظلم الواقع عليهما محملين مدير أمن الشرقية ووزير داخلية الانقلاب المسئوليه عن سلامتهما.

 

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عدد من أبناء الشرقية يتجاوز 10 مواطنين ترفض الافصاح عن مكان احتجازهم رغم البلاغات والتلغرافات المحرره للجهات المعنية دون أي تعاط معها ما يزيد من مخاوف أسرهم وقلقهم على سلامتهم 

 

كما اعتقلت مليشيات الانقلاب بالغربية من مدينة قطور فجر اليوم كلا من " محمود شكر، رزق الشاذلي" بعد حملت مداهمات شنتها على بيوت المواطنين ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم .

 

وقالت مصادر خاصة للحرية والعدالة أنه تم عرض المواطنين على نيابة الانقلاب والتى أصدرت قرار بحبسهما 15 يومًا  على خلفية اتهامات لا صلة لهما بها. 

 

Facebook Comments