احتشد المئات من خريجي كلية الصيدلة “دفعة عام 2018” داخل دار الحكمة، مطالبين وزارة الصحة بتكليفهم بعد مرور عام ونصف على تخرجهم.

ورفع خريجو الدفعة لافتات تطالب بحقهم في التكليف، خاصة مع مرور أكثر من عام ونصف على حقهم، إلا أن الوازرة لم ترد على هذه المطالبات المشروعة من الصيادلة.

فى مهب الريح

وعلى الرغم من مرور أكثر من عام على خريجي الصيدلة “دفعة 2018″، إلا أنهم حتى الآن لم يتم الإعلان عن بدء حركة التكليف وتسجيل الرغبات، مما أثار حالة من الغضب وسط هؤلاء الخريجين.

وقام الخريجون بتحريك مذكرة إلى وزارة الصحة، مؤكدين أن أكثر من 12 ألف صيدلي مصيرهم مجهول بعد تأخر إدارة التكليف بوزارة الصحة في إعلان قرار تكليف دفعة صيدلة 2018، والتي كان من المفترض بدء التكليف الخاص بها قبل نحو عام ونصف، بعد انتهاء فترة دراستهم في مايو 2018، مبينين أنه مع تخرج دفعة 2019 وتخطي الوقت القانوني، أصبح أكثر من 25 ألف صيدلي بلا تكليف حكومي، بالمخالفة للقانون المنظم للمهنة حتى الآن.

من جانبه قال الدكتور صبري الطويلة، رئيس لجنة الحق في الدواء بنقابة الصيادلة سابقا، إن أزمة الصيادلة لم تقتصر على التكليف فقط، ولكنها تتمثل في سلسلة من الأخطاء التي تبدأ بعدد المقبولين بكليات الصيادلة، وزيادة عدد الكليات أيضا التي تجاوزت أكثر من 50 كلية يتخرج منها أكثر من 15 إلى 17 ألف صيدلي سنويا.

وأشار إلى ضرورة تواصل وزارة الصحة والنقابة ومنظمات المجتمع المدني، لفتح مجالات جديدة لهذه الأعداد التي يتم تخريجها سنويا من كليات الصيدلة، خاصة أن عدد الصيادلة تجاوز 250 ألف صيدلي.

تبريرات واهية

من جانبها، وفى محاولة لامتصاص غضب الصيادلة، كشفت الدكتورة سحر حلمي، مدير عام إدارة التكليف بوزارة الصحة، عن أسباب تأخر إعلان تكليف دفعة خريجي الصيدلة لعام 2018.

حيث أوضحت مدير عام إدارة التكليف بوزارة الصحة أن “تكليف دفعة 2017 حتى الآن ما زالوا يتسلّمون، فالبعض استلم والبعض الآخر لم يستلم، أما بالنسبة لتكليف دفعة 2018 فتمت مخاطبة الجامعات لمعرفة عدد خريجى كليات الصيدلة وبياناتهم، وتم الرد من قبل 23 جامعة، ويتبقى 9 جامعات، منها 8 جامعات حكومية، كما تمت مخاطبة الجهات التابعة لوزارة الصحة ووزارة التعليم العالى فى الجامعات، لمعرفة احتياجاتها من الصيادلة من خريجى 2018.

وتابعت “حلمى”: “هذه الإجراءات اتخذناها منذ أيام، وعندما تأتى الردود سيتم تحديد الاحتياجات، ووارد أن تكون الاحتياجات أكبر من عدد الخريجين ووارد أن تكون أقل، وقانون التكليف ينص على أن التكليف يكون بناء على احتياجات كل جهة، وعندما نحدد العدد سيتم التكليف وتوزيعهم، ونجرى حاليا لتكليف خريجى دفعة 2017 الذين لم يستلموا”.

وشنت برلمانية بنواب الانقلاب هجومًا عليها، حيث عقَّبت النائبة إلهام المنشاوي، على ممثلة وزارة الصحة فقالت: “يعنى تخاطبوا الجامعات ازاى منذ سنة ونصف ومردوش، وحضرتك بتقولي بناء على الاحتياج، طيب التأمين الصحي والجامعات عندهم احتياج لأعداد كبيرة، حضرتك بتقوليلنا كلام مرسل، عايزين مواعيد محددة”.

Facebook Comments