بالرغم من التقارير اليومية التي تصدر عن تراجع إيرادات قناة السويس وانهيار سعر الجنيه أمام الدولار، ما أدى لتراجع الاحتياطي الاجنبي لأدنى مستوياته. زعم مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، فى تصريحات لصحيفة خاصة اليوم السبت، أنه لا يوجد تراجع فى إيرادات قناة السويس، قائلا "متصدقوش الكلام اللى بيتقال وهتسمعوا أخبار حلوة فى نهاية السنة عن الإيرادات".

وأضاف "مميش" المعين من سلطات الانقلاب، أنه لا يوجد تخوفات من ارتفاع سعر الدولار، موضحاً أن شركة قناة السويس تتعامل مع البنك المركزى وتحول بالمصرى والفائدة تكون أكثر بعد ارتفاع سعر الدولار، قائلا:"بالتالي ارتفاع الدولار بيكسبنا فى قناة السويس".
وأشار إلى أنه لا يوجد مستحقات مالية مع الشركات المتعاقدة مع قناة السويس، وتم دفع 95% من المستحقات، وما يتبقى سوى التسوية المالية النهائية، وهناك متعلقات لشركة قناة السويس مع الشركات الأخرى.

وكانت قد انخفضت إيرادات هيئة قناة السويس خلال شهر أكتوبر الماضي إلى 449.2 مليون دولار، مقابل 482.3 مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي، متراجعةً بنحو 33 مليون دولار، بنسبة 6.7%.

وأوضحت إحصائية الملاحة الدورية التي أصدرتها هيئة قناة السويس أن عائدات القناة بلغت خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية أكتوبر من العام الجاري 4 مليارات و337 مليون دولار، بتراجع بنسبة 3.9% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والتي وصلت إيراداتها إلى 4 مليارات و516 مليون دولار. 

Facebook Comments