يسري مصطفى
 

اتهم محمود الأزهري -المتحدث الرسمي باسم حركة "طلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر- إدارة الجامعة بالتعاون مع قوات الشرطة في إحراق جراج السيارات بالجامعة، مؤكدا أن من قاموا بذلك هم طلاب مندسون من قوات الأمن للتغطية على اعتدائهم الغاشم على طلاب الأزهر أمس وقتلهم اثنين من الطلاب داخل المدينة الجامعية وإصابتهم العشرات من الطلاب.

وقال الأزهري -في تصريحات صحفية-: "لا نشك ولو للحظة أن إحراق الجراح هو أمر مدبر من قبل الإدارة وقوات الشرطة لإظهار طلاب الأزهر أنهم بلطجية ومجرمون، ومن ثم لا يجدون من يتعاطف معهم ضد الاعتداءات الغاشمة والمتكررة لقوات الأمن عليهم"، مؤكدا أن الحادثة سيتخذ ذريعة لمزيد من العنف ضد طلاب الأزهر".

وتابع الأزهري "رغم استنكارنا للحادثة إلا أننا نتعجب من أن الإدارة خرجت تتحدث عن حرق السيارات في الوقت الذي تجاهلت فيه انفجار رءوس طلاب الأزهر برصاص الداخلية أمس داخل المدينة الجامعية".

وأوضح أن الشرطة حاليا تقوم بحملة تمشيط واسعة داخل الجامعة وتقوم باعتقال عشوائي للطلاب، فضلا عن اعتدائها بالغاز والخرطوش على طلاب المدينة الجامعية من ناحية البواية الخلفية بالقرب من كلية الزراعة.

Facebook Comments