في سقطة مهنية، نشرت صحيفة "اليوم السابع" الموالية لسلطات الانقلاب خبرًا  مساء اليوم السبت تتهم فيه من أسمتهم "ملثمون إخوان" بحرق سيارتي ميكروباص لتاجر بمنطقة ناهيا بالجيزة.

وتساءل نشطاء: كيف عرفت اليوم السابع أنهم من الإخوان رغم أنهم ملثمون؟! ولماذا لم تنشر الصحيفة أسماء هؤلاء؟ ومن أدراها بأنهم إخوان؟! وهل كان مكتوبا على جباههم أنهم من الإخوان المسلمين؟!

وتواصل صحيفة اليوم السابع هجومها الحاد على الإسلاميين عموما والإخوان على وجه الخصوص وتنشر عشرات التقارير اليومية الملفقة والمفبركة والتي لا تستند إلى مصادر صحيحة معروفة ولكنا دائما ما تنشر روايات أمنية شديدة الافتراء والانحطاط.

ويري مراقبون أن  وراء هذه السياسة التحريرية شديدة الانحطاط المهني إنما يعود إلى رجل الأعمال النصراني نجيب ساويرس الذي يملك قدرا كبيرا من أسهم الجريدة.
 

Facebook Comments