قال "يوسي نيشر"، المحلل الإسرائيلي للشئون العربية: إنَّ هناك ارتياحا غير علني في إسرائيل من طريقة معالجة السيسي لما أسماه بمكافحة الإرهاب في سيناء، وبناء المنطقة العازلة على الحدود مع غزة، معتبرًا أنَّ هناك مصالح مشتركة للجانبين، أهمها إضعاف حركة حماس، مشيرًا إلى أنَّ السيسي في حاجة للتعاون مع إسرائيل للقضاء على الإرهاب.

وأضاف خلال استضافته في برنامج "النافذة الشرقية" الذي يبثه التليفزيون الإسرائيلي باللغة العربية (القناة 33): تدمير آلاف "الأنفاق الحمساوية" لا يكفي لصد" الإرهاب" القادم من قطاع غزة، حسب زعمه.. تبني السيسي لبناء المنطقة العازلة يعني أن هناك بالفعل نوعا من فك الارتباط أمنيًا واقتصاديًا مع غزة والفصل بين فرعي الإخوان المصري والفلسطيني.

واعتبر المحلل الإسرائيلى أن المنطقة العازلة ستزيد التوترات بين القاهرة وحماس، التي بدأت منذ 30 يونيو، وتصاعدت خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

وتابع: حماس التي تقول إن هذه الفكرة لا تخدم القضية الفلسطينية بل تخدم الاحتلال الإسرائيلي كانت تتوقع أن يقيم السيسي منطقة تجارية على الحدود، لكنه أقام بدلا عن ذلك منطقة عازلة.

Facebook Comments