قدَّم رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرولت استقالته، اليوم الإثنين، إلى الرئيس فرنسوا هولاند واستقالة حكومته أيضًا؛ بعد الهزيمة التي مني بها اليسار في الانتخابات البلدية. 

وقالت مصادر متطابقة في الغالبية، إن وزير الداخلية الحالي مانويل فالس هو الذي سيخلف إيرولت في منصب رئيس الوزراء، وسيوضح رئيس الدولة الذي تراجعت شعبيته منذ وصوله إلى السلطة في 2012 خياره، اليوم الإثنين، في كلمة سيوجهها إلى الفرنسيين.

 

 

Facebook Comments